]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

لا...فلا...لك

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-05-21 ، الوقت: 11:42:44
  • تقييم المقالة:

استنطقها لسانك 

استقبلتها أذني 

حررها عقلي

و دونها قلبي

في سجل الآلام

( أنت لا تعنين لي شيئا)

فصرت فيها أختار

ما آتي و ما أذر

و ليس لي القرار

فل(لا) قوة الجبابرة

تنهك عالم الضعفاء

فتمنيت لو قد لسانك 

و استعصى فاك لغة

أو تمنيتك أبكما لا يعي فيما يقول

أو تمنيت نفسي صماء لا تستقبل تجاوزاتك

فلولا أنانيتك

لما تجرأ لسانك 

على استنطاق ما تكره أذني 

و يعجز عقلي عن التحرير

و يأبى قلبي  التدوين

لكنك أرغمتني 

فتسلحت بقوة (لا)ك

لأزف إليك ردي 

(حتى لو كنت تعني لي شيئا 

فكرامتي فوق كل اعتبار)

ف(لا) 

و بكل معانيها 

في قاموس الإستنكار 

لك.

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق