]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نعيب والعيب فينا

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-05-20 ، الوقت: 21:16:09
  • تقييم المقالة:

 

 

                                                           ( نعيب والعيب فينا )

 

وسائلتي

 أتدري نعيبُ الزمانَ وهو براءُ ؟

نعيبُ تحوّلهُ .. تبدّله ُ

 وعندنا كلٌ ٌ سواءُ

ونسينا أنّه حبيسُ عقربيْنِ

 بنا .. لا  كما يشاءُ

ّ

نعيبُ تملّقهُُ .. تزلّفهُُ  

 وقولنا هذا هراءُ

ونسينا أنّهُ فهرسُ دفتيْنِ  

بالقدر قضاءُ

 

نعيبُ تبرّمهُُ .. تظلّمهُُ 

 وما ظنّنا إلاّ غباءُ

ونسينا ما اكتسبتْ أيدينا

بالفعل بلاءُ

 

نعيبُ تحامُلَه .. تكالُبَهُ

 وما حكمنا إلاّ مراءُ

ونسينا تفرّقنا.. تعنّتنا

  بالإثْم شركاءُ

 

نعيبُ صولتهُ .. قسوتهُ

وما حالنا إلاّ عداءُ

ونسينا تملّصنا .. تنصّلنا

بالحقّ جهلاءُ

 

نعيبُ و ما العيبُ إلاّ فينا

بنا فاضحٌ .. مهما كثُرَ  الطّلاءُ .

 

                                                 بقلم : ذ  تاجموعتي نورالدين

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق