]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رئيس جديد ... ولكن

بواسطة: علاء لاشين  |  بتاريخ: 2012-05-20 ، الوقت: 04:15:20
  • تقييم المقالة:
لم يتبقى سوى ثلاثة ايام على انتخابات الرئاسة المصرية حيث يدلي المصريين باصواتهم حتى يأتي لمصر رئيس جديد وتبدا مصر في مرحلة تداول السلطة التي لم تكن موجودة من قبل وكان الرئيس يبقى في منصبة حتى يتحول الى الرئيس الراحل ... والموت فقط هو من يأتي برئيس جديد. ومع حسن الظن والثقة في انتخابات نزيهة وهو الامر الذي لا اصدقة ولكني وعلى سبيل الافتراض اضعة محل احتمال ... سيأتي رئيس بارادة الشعب وبأختيارهم ومعبرا عن ثورة شعبية جائت لتسقط دولة الفساد والظلم لتحيا دولة العدل والبناء.   ومن المفترض باعلان اسم الفائز في انتخابات الرئاسة والذي سيصبح رئيساً لمصر ستنتقل السلطة وصلاحيات ادارة شؤون مصر من المجلس العسكري الى الرئيس المنتخب وهو الامر الطبيعي والذي ينتظرة عموم المصريين املاً في بداية عهد جديد من الاستقرار والنمو والبناء وانتهاء الفترة الانتقالية التي اصابت الكثيرين بالخوف والاحباط من مستقبل مصر القادم نتيجة للانفلات الامني وازدياد الاوضاع الاقتصادية سوء .   وعلى الرغم من تأكيد المجلس العسكري منذ تولية السلطة باقامة انتخابات لمجلس الشعب ومن ثم عمل دستور ثم انتخابات رئاسة بعد قبول الشعب للاستفتاء على التعديلات الدستورية في مارس العام الماضي الا ان المراحل الديمقراطية المذكورة لم تحدث جميعها وبقىيت مصر بلا دستور نظرا للتخطيط الفاشل والادارة الضعيفة من المجلس العسكري لشؤون مصر.   وقد لا يكون السبب فقط هو الفشل في ادارة شؤون مصر ولكنة ايضا التواطيء في بقائهم في السلطة وبقاء كافة الصلاحيات لديهم وهي ما ستنتهي بعمل دستور وباجراء انتخابات رئاسية. وعلى الرغم من مطالبة الثوار للمجلس العسكري باجراء انتخابات رئاسة وتسليم السلطة قبل عمل الدستور حتى لا يتدهخل المجلس العسكري في عمل الدستور المصري ووضع مواد تحمية وتحصنة وتجعلة فوق القانون والمحاسبة ... الا ان المجلس العسكري اصر على اجراء دستور قبل انتخابات رئاسة حتى يحدد الدستور مهام الرئيس القادم وحتى يتم المجلس العسكري كافة المراحل الديمقراطية قبل تسليمة للسلطة.   وهذا لم يحدث ايضا فقد اتت انتخابات الرئاسة وحدثت الكثير من العوائق امام اكتمال الجمعية التأسيسية للدستور التي فضحت جماعة الاخوان المسلمين التي تحولت الى طامعة في الانفراد بعمل الدستور كما فضحت ايضا المجلس العسكري الذي لا يريد اي حياة ديمقراطية في مصر فيكفية انه باقي في السلطة ولا يريد حقاً ان يسلم السلطة او يأتي رئيس قد يجعل اعضاء المجلس العسكري الى مواطنين عاديين وقد يصبحوا حينها قيد الحساب والعقاب اذا ثبتت ادانت احدهم وقد تثبت ادانتهم جميعا.   حتى يأتي المجلس العسكري ويكشف عن نواياة الحقيقية في البقاء في السطة وبشكل واضح وصريح ... حيث سيتم وضع اعلان دستوري مكمل حتى يوضع فيه صلاحيات الرئيس بدلا من عمل دستور حقيقي لمصر.   وياتي هنا اكبر واهم سؤال: كيف يقر المجلس العسكري اعلاناً ستوريا يضع فيه صلاحيات الرئيس القادم ويستطيع الرئيس بهذه الصلاحيات ان يقيل اعضاء المجلس العسكري او حتى يستيطع ان يشكل وزارة بها وزير دفاع جديد غير المشير طنطاوي رئيس المجلس العسكري؟! ام سيصبح الرئيس القادم مثل رئيس الحكومة السابق عصام شرف الذي اختارة الثوار حتى يأتي بلا صلاحيات او مثل اعضاء مجلس الشعب الذي اختارهم الشعب طي يكونوا السلطة التشريعية في مصر ويتحولوا ايضا الى اعضاء برلمان بلا صلاحيات او قيمة ...   لم لا وكافة الصلاحيات لدى المجلس العسكري وهي متاحة لهم ممنوعة للاخرين وتبقى قوة السلاح وحكم العسكر هو الحاكم الامر الناهي في كل ما يحدث.   فهل يأتي رئيس قادم يتوسم الشعب خيرا فية وفي قيادة الوطن الى مرحلة اخرى من مراحل البناء وعصر جديد بعد عصور الفساد المظلمة ام سيتحول هو الاخر الى مسمى وظيفي بلا اي صلاحيات ويصبح هو الاخر ضحية انفراد المجلس العسكري بالسلطة؟!   اذا تم الاعلان الدستوري الذي قد يصدر رسميا في خلال ايام فقد اصبح الرئيس قبل ان يصبح رئيس بلا صلاحيات او مكانة ... حتى يولد الرئيس القادم ميتاً ... وقد تقوم علية ثورة لاسقاطة هو والمجلس العسكري قريبا ... ومن عرف طريق الثورة وسعى وراء حقة المسلوب لا يضيعة ابدا.  

واختتم تساؤلاتي بموقف الرئيس القادم من الاعلان الدستوري ... وهل سيقبل ان يصبح عصام شرف ثان؟! ... ام سيتستطيع ان يكون قائد الثورة التي ستحدث على المجلس العسكري والنظام الفاسد حتى يسقط بحق وتكتمل الثورة ويصبح الرئيس .... حقاً رئيس.


http://alaalasheen82.blogspot.com/2012/05/blog-post_20.html


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق