]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

الفيس بوك..وجهة نظر

بواسطة: ثامرسباعنه  |  بتاريخ: 2011-06-30 ، الوقت: 04:00:33
  • تقييم المقالة:
الفيس بوك وجهة نظر

 

بداية الفيس بوك( Face book) :

 

قصة البداية أن الشركة بدأت بمشروع برنامج تواصل للطالب الجامعي (مارك جوكربيرغ) الذي صمم الموقع على غرار 'المواقع الشخصية' التي تستخدمها المدارس والكليات لتمكين الطلاب من معرفة زملائهم.

وقد أوقعه أول مشروع له في مشكلة مع السلطات في جامعة رابطة اللبلاب (مجموعة من ثماني جامعات أمريكية عريقة) بعدما اخترق موقع الكلية للحصول على صور الطلاب، إلاّ أن السلطات تصرفت بعقلانية، وأسقطت الاتهامات الموجهة ضد (جوكربيرغ)، بعدما أصبح واضحاً أن الشاب في سبيله إلى تغيير العالم.

وعندما تأسس الموقع في فبراير عام 2004 كان (الفيس بوك) في البداية قاصراً على طلاب جامعة هارفارد، ثم اتسع إلى جامعات ستانفورد وكولومبيا وييل، ثم إلى كليات أخرى في بوسطن، ثم تدريجياً إلى جميع الكليات في الولايات المتحدة.

وكان انتشار الموقع دليلاً واضحاً على النمو الفيروسي له، فقد استغرق الأمر ثلاث سنوات لتجميع أول مئة مليون مستخدم، وبعدها (225) يوماً فقط لاجتذاب المئة مليون مستخدم الثانية، ثم تخطّى (الفيس بوك) حاجز الـ(300) مليون في (160) يوماً أخرى، وحقق أسرع معدل نمو له عندما وصل إلى (400) مليون مستخدم خلال (143) يوماً أخرى، حيث كان يسجل حوالي (700) ألف عضو جديد يومياً".

لموقع وببساطة يوفر لك اشتراكا مجانيا و من خلاله يمكنك ان تراسل كلالمشتركين افرادا ومجموعات وتتبادل معهم المعلومات والصور وبامكانك ايضاان تنشأ مجموعة خاصة بك وبافكاركفي منتصف عام الفين وسبعة اصبح الفيس بوكالموقع الاكثر شهرة في عالمنا العربي بعد تحقيقه شهرة واسعة في شتى ارجاءالعالم ووصل عدد المشتركين فيه الى ستين مليون شخص,ولاقى اقبال شديد علىاستخدام الموقع وصل حد الادمان من قبل البعض ويعد الشباب الاردني في طليعةالمستخدمين لهذا الموقع فقد وجدوا فرصة جيدة للتواصل والتعارف وتبادلالافكار فضلا عن سماع اخبار الاصدقاء والمعارف السابقين.

 

سلبيات الفيس بوك :

 

هنالك اخطار كبيره عند الاستخدام السيء والغير واعي للفيس بوك  لاسيما مع الذين يقومون بتزويدالموقع بصور ومعلومات قد تسبب لهم مشاكل كبيرة,فالكثير من الشباب ادلوابتفاصيل مهمة عن حياتهم وعن اسرهم وعملهم واصدقائهم بما فيها صور شخصيةوبالتالي اصبحت هذه المعلومات مصدرا مهما لاي جهة ترغب بالحصول عليها ,وعنداطلاعك على الموقع تجد مجموعات متخصصة بذم رئيس او ملك معين ومن هذاالمنطلق فقد اغلقت الكثير من الدول هذا الموقع حفاظا على الخصوصية ولمنعالاختراق الأمني والتلاعب بالمواطنين واستغلالهم حسب ما تعتقد فيه هذهالدول فضلا عن اسباب اخرى غير بعيدة عن السياسة.

بالاضافه إلى استغلال هذا الموقع من قبل اجهزة المخابرات وخاصه الاسرائيليه للاطلاع على المعلومات الخاصه بالشباب والشابات ومعرفة توجهاتهم السياسيه وكذلك انماط تفكيرهم

بالاضافه إلى عدم الخصوصية للاشخاص لان جميع المشتركين في الفيس بوك يستطيعون ان يشاهدو ما لدى البقيه الباقيه من المشتركين سواء معلومات او صور.

كذلك مقدار الوقت المهدور للشباب امام شاشات الكمبيوتر اثناء العمل على الموقع ، خاصه اذا كان العمل بلا فائده تذكر

 

 

 

ايجابيات الفيس بوك :

اليوم وفي عالم متشابك ومتقارب في آن واحد، أصبحت وسائل التواصل والتعارف والتقارب أكثر من أن تُحصى، تذهلك حينما تتأمل غزارة مادتها وهيمنتها على حياة الناس، هي تدعو الآخرين أن يقربوا ويتقاربوا، ويلتحم بعضهم ببعض، وإن اختلفت أجناسهم وألوانهم وحتى معتقداتهم لذلك تتردد كثيرا مقولة ان العالم اصبح قرية صغيره .

الفيس بوك هو وسيلة للتعرف على اصحاب جديدة وهو وسيلة للتسلية ايضاً وممكن ان نبقى في اتصال مع الاصدقاء والاقارب بواسطته بالاضافه إلى ابقائك في الحدث اينما كان ، ويمكنك زيادة رصيدك الثقافي والمعلوماتي من خلال التحدث ومناقشه الاشخاص في كل ارجاء الكرة الارضية والاطلاع على خبراتهم وعاداتهم وتقاليدهم

(بعيداً عن النظرة التشاؤمية التي تغلف أذهان البعض في النظر إلى أعمال الآخرين؛ يجدر بنا أن نتأمل أوضاعنا المزرية التي تحدثنا عن قطيعة مفتعلة لمعاني التواصل والتعارف التي أمرنا بها ربنا سبحانه، وهو الذي أرسل نبيه وخاتم رسله رسولاً ليس للعرب فحسب، بل للعالمين من الإنس والجن؛ فهي رسالة تواصل وتعارف بين الشعوب وتقارب ودعوة إلى منهج قويم مبني على قيم نبيلة ومبادئ سامية، لو علمها من لم يتذوق حلاوتها لفرح بها، ولسعى أن يلج إلى أفيائها .

كم نحن بحاجة ماسة إلى تصفية المخيلة والقلب من التشاحن والتحاقد والتباغض!! وأن نستفيد من تجربة (الفيس بوك) معاني راقية، وعلاقات متينة، وجسوراً من التواصل للقريب قبل البعيد، وعدم الاستسلام للنزعات الحزبية والمناطقية والفئوية التي أفلحت في نقض عرى الأخوة بين شرائح المجتمع.

فلتتحرر النخب المثقفة من داء القطيعة السيئ الذي ينخر في العقول والقلوب ليضع النتيجة سيئة لكل محب وتوّاق لتقدم المجتمع ونمائه ونهضته، ولكنه إيجابية عند كل من يتشوق إلى هزيمة مضاعفة تصيبنا في مقتل)

فكما هو التلفاز والانترنت سلاح ذو حدين فالفيس بوك ايضا سلاح ذو حدين فبالامكان ان يصبح سلبيا يدمر الأسر والشباب وينشر الرذيله يزيل الحواجز بين الشاب والفتاه ، يمكن ايضا ان يستغله الدعاة واصحاب الفكر السليمه والصادقه لايصال فكرتهم ورسالتهم لاكبر عدد من الاشخاص وباسهل الطرق وارخصها ،ودون ان يتسبب لنفسه بالضرر فبالامكان استخدامه لاسم بديل ينشر بواسطته رسالته .

اختم الموضوع بمشاركة لاحدى المستخدمات للفيس بوك وتدعى (( ام ضمضم )) تصف فيها الموقع فتكتب:

الفيس بوكـ و المنتديات ..كلها غابات..
والغابات فيها من الأزهار ما يتفتح فيفوح عطره ..ويسقي النحل عسلا ..طيبا...
وفيها من الطيور ما يشدو بأعذب الألحان مسبّحا للرب الرحمن..
وفيها من الذئاب المفترسة ما يسير بفطنة ودهاء ليفترس كثيرا من تلكـَ الطيور والازهار..
وهي ذي حياة الغابات كلها مغامرات..
فمن رضي لنفسه أن يعيش َ فيها عليه ان يتعلمها جيدا ..ويحذرها جيدا..
ومن رأى بنفسه انه ضعيف ولا تحتمل اذى الذئاب ..فليبتعد كي لا يسقط..
ومن رأى بقلبه صلابه وبإيمانه شدّة وبرسالته غلظة وعزما فليمضِ وليتغذى دائما بروافد ايمانه التي ستساعده على البقاء..
ورسالتي الى كل سكان هذه الغابات..
ان كنت َ طيرا ..أوكنتِ زهرة ..فاحفظوا انفسكم يحفظكم الله ..وكونوا من الأشداء الاقوياء..
وان كنت ذئبا ..فاتق الله واعلم\ي ان القوي هو الله ..وهو القاهر فوق عباده..

 

بقلم : ثامر سباعنه

فلسطين


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • ثامر سباعنة | 2011-06-30
    بارك الله بكم جميعا
  • Younes Ben Amara | 2011-06-30
    شكرا مقال رائع ومعلومات مهمة جدا
  • ثامر سباعنة | 2011-06-30
    بارك الله فيكم وجزاكم كل الخير
  • اسرة القطاوى | 2011-06-30
    .فاحفظوا انفسكم يحفظكم الله ..وكونوا من الأشداء الاقوياء-بالله العلى العظيم وصلى الله على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم \كن مسلمأ قويأ باأيمانك وقرأنك وزكاتك وبر والديك والتعامل مع البشر بصدق والعمل الطيب والخير لهم الله يبعث لك قوة من عند الله عز وجل -
  • طيف امرأه | 2011-06-30
    ثامر الاخ الراقي.
    مقالة في غاية الاهمية , ففيها الكثير الكثير من الفائدة ,
    نعم كل أمر يحدث في حياتنا له سلاحين , كما اي نظرة لكل شحص , فقد يرى الاثنان منظر واحد كل يفسره حسب هواه , وكل منتج جديد او علم جديد له فوائد او مضار , وعلى المستخدم له ان يكن ذا وعي وبصيرة , ولا يستخدمة فقط كي يتسلى , قد تكون متعة بداية ولكنه في النهاية سيجد , انه قد حفر حفرة بيده حتى العنق , لا يستطيع الخروج منها بسهولة الا بمساعدة الاخرين لو (وُجد ) او ينهال عليه جبل اخر من الرمال لتحيل ما بيده لمدفن خاص به ,
    تلك نظرة راقية وتلك روعة الاسلام انه اوجد الوسطية , والاعتدال , وان على المرء اتباع النصح والارشاد ممن هم اقدر على المضي بلا تخبط او وقوع بالاخطاء , ليتنا ندرك , كم نضيع من اعمارنا ,, في سبيل متعة آنيه ,
    جمال الحياة بالثقة بان المولى عز وجل ما خلق شيء في الحياة الا ليسخره لنا ويفيدنا , لا ليقتلنا ويضرنا.
    شكرا لك اخي فقد ابدعت بسرد المقالة التي حبكتها بطريقة تزيدنا فائدة ونصح وتنير الدرب لنا للخير.
    بارك الله بكم.
    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق