]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نقطة انتهى الأمر

بواسطة: الخيال الدافئ  |  بتاريخ: 2012-05-19 ، الوقت: 21:16:02
  • تقييم المقالة:

ذات يوم اصررت على ان اجد شعرة وأدخلها في عيني شيئ ما كان يمنعني ويحذرني من هذه الخطوة المتهورة لكننى لو اكن ارى امامي سوي السعادة الخرافية التي اريد الوصول اليها ولسوء حظي لم اجد مكان آخد منه الشعرة سوى بئر قديم عفنة  فاخدته منه شعرة وقربتها من عيني بكل حماسة وشوق لمعرفة النتيجة ...هي لم تشأ الدخول لانها كلما اقتربت من عيني تغمض المسكينة لوحدها وتخرج دموعا كثيرة تحاول ان تقول لي شيئا لكننى لم اسمح لاحد بالكلام خاصة في هذا الوقت اخيرا تمكنت من فعل ذلك وادخلتها بكل عنف وخداع ولم اتصور ابدا ان تكون نتيجة عنادي وخيمة لهده الدرجة  فقد قفزت من شدة الالم ولم اعد ارى امامي سوى ظلام دامس حاولت بكل الطرق للتخلص من الشعرة اللعينة لكننى لم استطع حاولت استخدام طرق العنف والخداع لكن دون جدوى فما حدث قد حدث ولن استطيع اعادة الامر على ما كان عليه قبلا فلو فكرت قليلا قبل البدء بما نويت فعله لما حصل ما حصل ولما ندمت على ما اقترفته يدى ولا يسعنى الا قول نقطة انتهى الامر


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق