]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الي الرئيس مبارك ليس ذنبك ان النفاق أصبح سمه الشعب

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2012-05-19 ، الوقت: 15:52:43
  • تقييم المقالة:

الرئيس مبارك زعيم ظلمه النفاق والجحود ونكران الجميل , فما بين ليلة وضحاها تحول الشعب الذي كان يمجد ويمتدح الي شعب يسب ويهين ويتبرأ , ان الشعب بكل طوائفه اثبت ان النفاق سمه العصر ويؤسفني انه لم تسلم طائفة من تلك الصفه حتي رجال الدين . فها هم رجال الدين الذين كانوا يدعون للحاكم بطول العمر اليوم يصفونه في منابرهم بالفساد والطغيان وهنا اسالهم اين كنتم طالما كان الحاكم بكل تلك الصفات؟  لماذا لم تتصدوا وتواجوا وتقولوا كلمة حق في وجهة سلطان ظالم ؟ ولا تتحججوا بالخوف فانتم احق الناس با لا تخشوا في الله لومه لائم واذا كان وتسرب الخوف الي نفوسكم فلماذا كنتم تشاركون الرئيس في المناسبات التي يحضرها ؟ واذا كنتم مرغمون علي الحضور؟ فلماذا هذه البشاشه التي كنا نراها علي وجهوكم وانت تمدون ايديكم للسلام عليه ؟ للاسف ظلمتم انفسكم وظلمت الدين بتصرفاتكم .

اذا كان مبارك ظالم كما تقولون فانتم اشد ظلما لانكم تركتم الرجل يعتقد انه علي صواب لم تلفتوا نظره الي هذا الظلم الشديد الذي تتحدثون عنه الان ولم تبدوا  ما يلفت انتباهه بل كنتم تتسابقون من اجل فقط ان تكونوا بجوار وتسلموا عليه .

اما الفئه الثانيه فهي فئه الفنانين هؤلاء الذين اساءوا للفن واهله فهؤلاء الذين كانوا يعتبرون مقابلة الرئيس شرف ماا بعده شرف بل كان من يقابله او يشارك في عمل يقدم له يستحوذ علي اغلب اللقاءات في البرامج ليروي كيف كان اللقاء وكيف انه سعد بالسلام علي الرئيس مبارك وان هذا شرف له وشئ سيحفظة في سجله ليخبر به ابناءه هؤلاء الان يتبرءون من الرئيس ومن مقابلته ومن السلام عليه بل ان بعضهم زعم ان ما  قدمه من  عمل للرئيس كان  تحت التهديد وبدافع الخوف !!!!!!

اما عن الاعلاميين والصحفيين والرياضيين فانهم بنضمون الي قافلة النفاق التي امتلات بالكثيرين هؤلاء ايضا يتنكرون للرئيس علي الرغم مما كنا نراه منهم اثناء لقاءاتهم مع سيادته وما كنا نقراه في كتاباتهم من مدح له واطراء علي اعماله

للاسف اليوم الجميع تحول الي ثورجي يسب العصر وحاكمه ويصفه بالظالم الفاسد المتجبر الذي افسد الحياه والوطن ان من افسد الحياه هو انتم بنفاقكم والبحث عن مصالحكم حتي ولو كان علي حساب سمعة زعيم قدره العالم واحترمه علي حساب سمعة زعيم عاش العمر مدافعا عن تراب الوطن انتم وبحق من تستحقون الابادة حتي تتطهر الدنيا منكم ومن امثالكم انتم يا من تركبون كل موجه يكون فيها صالحكم حتي وان كان ذلك علي حساب الوطن وعلي حساب زعيم وبطل حمل اليكم النصر انكم وبحق اقل من ان تذكروا او  ان يعيركم احد اهتماما وسوف تاتي الايام وتتلونون وتكونون اول من يسب في ثورتكم المزعومة بعد ان تدمر الوطن وتاتي عليها بالخراب اكثر مما جاءت

ان مبارك انسان فعل ما بوسعه من اجل الوطن حربا وسلما قدم ما استطاع اصاب واخطأ , ولكنه لم يتعمد الاساءه الي الوطن يوما سيذكره التاريخ بانه البطل الذي عاش حياته من اجله بلاده اما انتم فلن يذكركم  التاريخ الا كمنافقين هدموا الوطن وشوهوا التاريخ واهانوا  الرموز .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • أحمد الخالد | 2012-05-19
    للمرة الأولى ألاحظ ميل إلى الإقناع وليس الاسترسال في المقال ... ورغم ذلك فإن كل ما تحاولين تبريره مردود عليه ببساطة أن هناك جهاز من أخطر الأجهزة في العالم يسمى أمن الدولة والمخابرات التي لم تستخدم لأمن الدولة من الأعداء وإنما من الداخل كان يسيطر سيطرة تامة على من يمكنه لفظ كلمة لها تأثير ، نعم كان هناك من يتحدث معارضا ولكن لتفريغ الشحنات المضغوطة والدليل على ذلك أن أكثر الكتاب المعارضين هم ممن كشفوا عن أنفسهم بأنهم من رجال مبارك المقربين ، مصطفى بكري مثال ، أحمد المسلماني مثال ... ليس معنى أن نجد من بدأ في الإفصاح عن نفسه أنه كان جبانا في عهد مبارك قدر ما كانت اليد الضاغطة أقوى من الاحتمال ... هناك فرق شاسع بين مبارك الذي شارك بإيجابية في حرب اكتوبر ومبارك الذي استلم مصر بعد استشهاد السادات ومبارك في العشر الأواخر من حكمه في هذا الفرق تتباين رؤى الناس .... ألأست معي أن طول فترة الحكم بالضرورة ينسحب عليه بطبيعة الحال اختلاف تعامل الشخص نفسه ( مبارك ) مع الأولويات التي تحكم تصرفاته ؟!
    لست معاديا لك ولكني محاولا للفهم أقترب من قناعاتك وأحاول أن أقرب قناعاتي خاصة أنني لم أجد أي بيان حول طبيعة عملك أو الفئة السنية لأستطيع التعرف على بعض الملامح التي تحدد لي أسباب توجهاتك وتلمس العذر فيها 
    سعيد جدا بالمباراة الرائعة تلك وأتمنى بشكل شخصي ألا تتسبب في أي غزعاج لأحد 
    • سلوى أحمد | 2012-05-19
      استاذ احمد يسعدني انك اقررت بان لدينا جهاز مخابرات من اخطر الاجهزة علي مستوي العالم ولكن لا اوافقك الراي بان بتلك الصفات وجد وكان دوره هو  قمع الحريات ومنع الراي والراي الاخر بل ان هذا الجهاز استطاع ولا شك ان يحنب مصر الكثير وستمر الايام وتُكشف الملفات وتظهر حقائق تجعل الشعب  يدرك عظم الدور الذي قام به الجهاز لجمايه الوطن وليس لحماية الحاكم وقمع الحريات ,اما كاتب مثل مصطفي بكري فاذا اردت رايي فانني لا اراه الفارس الذي تصفه الان بل اراه رجل متلون يجيد اللعب علي كل الحبال مصلحته هي الاهم لديه , اما فيما يخص طول فتره الحكم اتفق معك في تلك النقطة فهو كحياة الانسان اولها ليس كاخرها ولكن المشترك بينهما ان الرئيس مبارك ظل الرجل صاحب المبادئ الذي لا يعنيه شئ سوي وطنه فقط هو العمر وتقدم الزمن قد يكون الشئ الذي ظلمه وخاصه ونحن شعب لا يرحم نتذكر السلبيات وابدا لا نتذكر الايجابيات .اما عن العداء فلا مجال له بين ابناء الوطن الواحد فقط هو اختلاف في الاراء ووالاختلاف في الراي لا يفسد للود قضية

       

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق