]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حركة لاتموت .

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2012-05-18 ، الوقت: 20:19:07
  • تقييم المقالة:

الإهداء: إلى روح الشيخ الرمز محفوظ نحناح -رحمه الله -

إنّ الذين يحكمون باسم الشعب ، ويئدون كل أمل جميل باسمه ويقتسمون الغنائم وقت محنته لَهُمْ أبعد مايكون عن تحقيق طوموحاته في مستقبل مشرق.

   وإذا أصبح الوطن حبّة موز يتصارع عليها طفلان ، أو كرسيا تتناطح عليه عنزتان، أوأي متاع مادي زائل فوقِّعْ أنّ الوطن يفتّش عن وطن تحكمه الضمائر الحيّة ، والقلوب المتوضئة النقيّة ، والأيادي النظيفة الندية ، والعقول النيرة الذكية . وتلك أمنية ستتحقّق يوما وإن طالت على يد رجال أطهار ، أبرار ،أخيار، نبذوا الدنيا وراء ظهورهم فأقبلت عليهم صاغرة.

  وسيذكر التاريخ يوما رجالا حملوا عبء الدعوة  والوطن ، فلاقوا في سبيلهما كل أنواع الاضطهاد والمحن، ودفعوا من أوقاتهم ، وأقواتهم ، وأرواحهم الشيء الكثير ، وقدّموا الثمن العسير ،وضربوا أروع الأمثلة في دماثة الخلق، ورباطة الجأش، وضبط النفس، ، وبرهنوا للعالم أجمع أنّ الحركة الإسلامية الواعية فوق الاعتبارات الحزبية وفوق صراع الأجنحة، وفوق عقلية الدشرة والدوّار.

   وإنّ حركة شعارها "الحلّ اليوم قبل الغد" و"الجزائر حرّرها الجميع ويبنيها الجميع" لهي حركة جديرة بكل احترام ، وحقيقة لن يغشيها الظلام ، أو يهال عليها القتام.

    وويل لفئة اتخذت من الحركة الاسلامية هدفا يرمى بالسهام ، وفريسة تتناوشها الذئاب والهوام . 

وويل ثم ويل وثبور للمنسلخين عن ثوابت أمّتهم من خزي الدنيا ، وسوء عاقبة الدار يوم النشور.

                                        بقلم : البشير بوكثير رأس الوادي (الجزائر).


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق