]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

شل منطقي

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-05-18 ، الوقت: 18:53:20
  • تقييم المقالة:

 

 

أيعقل أن يعتنق المسلم أخلاقا ليس لها من ديننا نصيب بمجرد أن الشيطان أشار له مسلكا على على جانبيه مغريات تشبع رغباته حينا و تفقده دهرا أمنا أخرويا حتى ينفخ في البوق ليسلك مسلكا الصراط المستقيم ليس لجانبيه لا مغريات و لا منفرات .

يا الهي

لماذا أجنى على نفسه نارا ذات لهب و له الحق في الجنة بلا جدال إن أخلص الإلمام بأوامر الرقيب ؟

يا الهي

أفلا لعقله ميزان بين الصحة و الخطأ فصال؟

يعادي الحق قاسيا و يناصر الباطل لينا ثم يرجو الإنصاف ...يقتبس من وساوس الشيطان أقواله و أفعاله و لأقوال مولانا العلي لا يعير اهتمام فما بالك بأقوال الأنبياء ةو الرسل والصحابى الكرام.

أفلا يقتبس من ظلم الأولين لأنفسهم عبرا يجنب بها نفسه نهاية قارون و فرعون....كأنه لا يعلم أن في آياته سبحانه و تعالى اطمئنان للقلوب الحائرةو محاربة للكفار و مجادلة للمكذبين و المعاندين و نذر بخاتمتهم في نار جهنم لا محال.

و ليس الجهل بعد بيان عذرا يقبل بلا حساب.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق