]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ولله في خلقه شؤون.!! بقلم سجين

بواسطة: روهيت  |  بتاريخ: 2012-05-18 ، الوقت: 13:32:56
  • تقييم المقالة:

ولله في خلقه شؤون ...!!

 

 

قصة تحكي كل مواقف الحكمة والتمعن والتفكر فيها..

بأختصار ...

كان رجلان في احدى الازمنة رفيقان العمر .. كانوا نعم الرجلين

بل انهم كانوا صديقين .. عاشوا معظم اعمارهم معاً..

كان احدهم يعاني من مرض في السمع أي أصم ..

لايسمعوكان الاخر قد وهبه الله نعم كثيرة ..من ضمنها السمع والكلام..

كانوا قد توجهوا لغرض معين .. إلى مكان ما ..

فأذا برجل مجنوناً يتعرض للأصم فيشتمه ويسبه..

وكان الاصم لايعلم ماذا يقول له .. لم يشغل باله .

فأتى صديقة فرأى الرجل يشتم صديقة .. ثم هرب ..

فبقي يضحك الرجل على صديقة لأنه لم يفهم ماذا قال له

الرجل الاحمق..وبقي يضحك .. ويقول الحمدلله الذي عافاني وابتلاه..! 

ومرت الايام تتوالى .. وفي احد الايام ذهبوا لغرض ما.

واذا برجل احمق يتعرض للرجل .. ويشتمه ..ويسبه..

فلم يتمالك صبره ..فقام بقتله ..لأنه سمع الشتم .

فتم القبض عليه وأُخذ للسجن..ليلقى عقابه..

وزاره صديقة الاصم وهو يبكي على حال صديقة

لأنه سيطبق القانون وهو القصاص..!!!

فلما رأى الرجل صديقة الاصم .

كأنه رأى في عينيه همسات كبيرة ..

وكأنها تأُشر إلى بأنه يحمد الله الذي عافاه مما ابتلاني..!!!

 

سبحان الله

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق