]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جمهورية حسان .. رواية في حلقات ( 37 ) أحمد الخالد

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-05-18 ، الوقت: 13:29:26
  • تقييم المقالة:

 

لم تكن أقوال الطبيبة التي فسرت علاقة جميلة سلطان صالح بحسان الدواخلي هي القول الفصل إذ أكد بعض الشباب من جيرانها أنهم رأوها رؤى العين منذ أقل من عام ، ترتدي ملابس بنات الليل وتعقد اتفاقا مع سيارة مرسيدس فارهة أمام ملهى من ملاهي شارع الهرم ؛ بتبجح لم يحرك لها ساكنة حين اقتربوا منها . في حين أن جارتها الملاصقة لها أكدت أن جميلة حضرت منذ شهرين في ملابس عادية محتشمة ؛ وطلبت مفتاح شقتهم التي تركها الرجل صديق زوجها عندي ، بعد أن دفن جثة أبيها مع رجال الشارع ؛ ولم يعد من يومها ! أكدت الجارة أنها دخلت الشقة وأغلقت بابها عليها وسمعت صوت بكائها من مطبخها وصوت ارتطام رأسها بالحائط ، وأنها حاولت الدخول إليها ولم تستطع حتى مرت ساعة أو يزيد ؛ ثم خرجت من الشقة ودون ان تكلمني ؛ تركت المفتاح في باب الشقة ؛ ولم تعد من يومها ... ولن تعود بعد أن زفتها العيون ونالتها الأيادي ؛ حتى أن إحدى الجارات استطاعت أن تصب ماء الغسيل على رأسها من الشرفة ؛ وحاولت الأخريات لكنها هرولت فارة منهن ومن العيون ؛ تتخبط في الأطفال المحلقين حولها ، وسباب الرجال والشباب والنسوة خاصة بعد أن جدد حضورها المفاجئ ما أشاعه عنها الشباب بحالتها التي رأوها عليها ! استطاعت كلمات الجارة أن تبرر الجملة اللاذعة التي حفظتها من تلقائيتها العجيبة التي وصفتها بها جارة أخرى مؤكدة أنها ( بالوعة عفنة ) . وبالطبع لم يكتف مصطفى الحلواني عليها وعلينا بذلك ؛ وإنما كشف لنا بمعلوماته الأرشفية صدق حالات زواجها الثلاث وطلاقها أيضا ؛ إذ أكدت معلوماته أن قرانها عقد للمرة الأولى ، وهي بنت السادسة عشر وطلقت في نفس العام ، وعقد قرانها للمرة الثانية في العام التالي ، وطلقت أيضا في نفس العام ، ودام زواجها الثالث من بهاء عاشور الكيميائي بأحد الهيئات الحكومية رفيعة المستوى ستة أعوام ، طلقت بعدها طلاقا غيابيا بناء على دعوى أقامها الزوج .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق