]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مع التجاعيد

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-05-17 ، الوقت: 21:02:14
  • تقييم المقالة:

يكبر الانسان 

وترسم على وجهه تجاعيد الزمان

وكل تجعيدة بآلاف وآلاف ...التجارب 

يقرأها العاقل قراءة غير مستهين بآثار الحياة

و يستمد منها عبرا

توقع على حياته بصمات فنان

حتى تبدأ التجاعيد على وجهه

تشق طريقها

في وجه كان أمس ينتعش شبابا

و غدا كتابا

لأولي الألباب بين الأمس و اليوم والغد 

على الوجه معالم

لمن أراد العبور سالم

في آخر محطة

لمعدودات باق

ثم الى القبر سائر.

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق