]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اخر المحطات

بواسطة: القيصر الاخير  |  بتاريخ: 2012-05-16 ، الوقت: 19:19:25
  • تقييم المقالة:

ككل يوم من ايام حياتي في نفس المكان ونفس الوقت ونفس الوجوه ننتظر في موقف الحافلات لاترى الاتحية الصباح 

بابتسامة وحركة راس خفيفة وفجاءة يشد انتباهي وجه جديد وابتسامة غير التي الفت رؤيتها فقلت في نفسي هل تبتسم لي

ووسط ذهولي وحيرتي ارها تتقدم نحوي بتاني صباح الخير فارد صباح الخير وتزداد دهشتي وتقطع دهشتي اظنك لم 

تعرفني فاجيبها اسف سيدتي لم اعرفك فترد انا سهام فادركت اني لم اتعرف اليها فردت سهام من ايام الثانوية 

فتملكني شعور من الحيرة والاندهاش ويتوه فكري وسط الذكريات انها سهام .سهام التي كنت احبها هل هي حقا هل...

وتعيدني الى الواقع بسؤالها عن اخباري وعن حالي هل تزوجت نعم انها زميلتنا ايام الدراسة تلك التي لم تكن تكلم احد

من الحياء والحشمة فارى علامات الحيرة على وجهها وانت فترد نعم  وتشيح عني بوجهها ناظرتا الى الارض هذه

ابنتي فانظر اليها وابتسم فتبتسم لي فانحني لاقبلها انها صورة طبق الاصل عن امها وتتوقف الحافلة لتقطع لحظات

ذهولنا وتوهاننا وتصعد هي الحافلة وتجلس بجنبي وانظر الى وجهها بتمعن فارى في عينيها نظرات الالم واشقاء

هل لديك اولاد لا وتتنهدا وترد ربي يرزقك وانت هل لديك ابنة فقط نعم فادركت انها تريد ان تخبرني بشئ

لقد تطلقت انها كلمة تخيف حتى سامعا لاكن احسست من كلامها انها سعيدة بطلاقها وتسترسل في الحديث

بينما انا شارد انها سهام حبيبتي اول انسانة احبها و التى عرفت معاها طعم الحياة لقد فتحت جرح اندمل منذ 

عشرين عام واعادني توقف الحافلة الى الواقع انها اخر محطة ونزلنا ودعتها واتجهت يمينا واتجهت شمالا

وانا كلي امل في تكرر اللقاء


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق