]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

من ذاكرة دفتر7/100

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-05-15 ، الوقت: 16:24:17
  • تقييم المقالة:
شهقت وبكيت واختنقت لما رأيته مرمي في سلة الزبالة
انه كنزي الثمين ومركز ودائعي الغالية وصندوق الأفكار
وانتشلته ومسحت عنه الغبار وبللت اوراقه بالدموع
وجن جنوني دفتري المقدس لا يحترم ولا تعرف قيمته
وغضبت وبقيت ايام وانا صائمة عن الاكل وعن الكلام
وقررت اعادة نسخه وذلك كي ارد له اعتباره واعيده
صحيح ان اوراقه صفراء ودفتيه مهترئة وملصقة
الا ان ما فيه لا يقدر بمال ولا بثمن هوكل ما املك
ويعني لي كل شىء ...
ولا أعرف لماذا تجرأووا على رميه
وأعدت صياغته وجمعته وطبعته وكانت الانطلاقة والابداع
وبدأت رحلتي ككاتبة به وبما فيه من خربشات ورسومات
ولا يزال معي احتفظ به دفتر سميك وعلى غلافه احصنة
وعندما بدأ بالاهتراء جلبت انا الابرة وخاطته اناملي
هو صديقي عند الزعل وعند الفرح هو ثواني حياتي كلها
اذا تضايقت من انسان شتمته على هذا الدفتر وبلا تردد
واذا احببت انسان وممنوع علينا الحب اكتب على الدفتر
واذا حملت اسرارا من اي انسان اكتب بالهمس وبالوشوشة
اضع يدي فوق الكلمات كي لا يراها احد لا قريب ولا بعيد
كنت اسجل عليه العناوين واكتب اجمل العبر واروع الاشعار
هو وباختصار انا منذ ان بدأت اناملي تخط عليه الحروف
أحبك دفتري المقدس ولا اتنازل عنك ولو بملء الارض ذهبا.
دفتر حاورت فيه كل الادباء والشعراء والكتاب واصحاب الاقلام
اتمتع برائحة الورق الصاعدة منه وأسعد بقراءة ما خطته يميني...
دفتري هذا حماني من مصاعب الأيام وكان قلمي سيف وهو الحصان
فارسة انا للكلمة وقرطاسي جواد عاش معي وعشت فوق ظهره عمري
وكانت حياتي معركة بين الممكن والمستحيل وسيفي حرف مسنون
وفي صحرائي نخيل وصبيرواشواك وكنت اعتقد انني اركض وراء سراب
وها هو السراب استحال حقيقة والظل انسان والخيال واقع خلاب....
 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق