]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سقط القناع من وجوه الرعاع...

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2012-05-14 ، الوقت: 22:21:44
  • تقييم المقالة:

سقط القناع والوشاح يا صاح على الأقداح...

سقط القناع من وجوه الرعاع...

لم تعد تخدعني براميل نفط وأصنام...

لم تعد تبهرني أشباح غدرٍومكرٍ في جُبّةٍ بيضاء كالحمام...

تغسل البيت العتيق في كلّ عام...

لم يعد يسحرني (أبو الهول) ولا الأهرام...

ماعدتُ أصغي لعنزة جرباء طُليت بالقار تخطب في جامعة الأغنام...

وعلى رؤوس الدواب والأنعام...

وتدعو  إلى صــــــــــــــــلح بين ابن آوى والحَمام....

وبعدها تنزع عقالها وشماغها ثمّ تتغوّط وتنام...

لقد ذوتْ زهـــــــــــرة المدائن ولفّ مآذنها الغمام...

غطّــــــى سماءها النّقع والقتـــــــــــــــــــــــــــــــــام...

لاشذى فوّاح،لاندى أقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاح...

بل كؤوس راح تُدار برغوة الأقــــــــــــــــــداح...

وهي تحمل باليمنى مسبحة الزّهد وصورة البيت الحرام...

لم تعد تشدّني خطبة الإمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام...

لأنّه دائما يُذكرّني بفقه المراحيض ويتناسى فقه الحُسام...

تكلّس حسّي -سادتي- وأنا أسمع القائد الهُمــــــــــــــام...

يُرغي ويُزبد بالويل والثبور على ذراري النمــــــــل...

ويترك -متناسيا- جُرْم الصهاينة الأزلام...

تجمّد الدمع في عيوني وغزّة هاشم الأحرار تولول بالصياح...

تجمع أشلاءها ببرقع النُّــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــواح...

آهٍ منك يا صــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاح !

حرّكتَ الجرح ثمّ بهرته (من البهارات) بالأملاح...

وعبر هاتيك البــــــــــــــــــــــــــــــطــــــــــــــاح...

ومن عمق الأنيـــــــــــــن والجــــــــــــــــــراح...

سيبـــــــــــــزغ فجــــــــــــــر جـــــــــــــــــديد ....

ومجـــــــــــــد تلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــيد....

يُبلــــــــسِم جراحاتك يا غزّة العزة ويُعيد...

أمجاد "حطّيـــــــــن" وخالد بن الوليــــد...

                          بقلم : البشير بوكثير رأس الوادي ( الجزائـــــــــــــــــــــر).

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق