]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

النبي يحتفل بشعبه

بواسطة: hamzah mohammed  |  بتاريخ: 2012-05-14 ، الوقت: 15:23:24
  • تقييم المقالة:
انها نشوة النصر وغبطة الفرح وقمة السعادة تلك هي الحالة التي كان عليها النبي داود (ع) وهو يتقدم الجموع الغفيرة من قومه وهو يروح ويجيء معتلياً بروحه ومتنفساً هواءاً عليلاً عائداً من ارض المعركة منتصراً مكانياً وزمانياً على خصمه مترجلاً صهوة جواده مغمداً سيف نصره وهو يرفع راية جنده متسيداً قومه وشعب ارضهِ. وحين سألته زوجه وابنتة قائده السابق عن سر فرحته واحتفالاته البهيجة امام جموع الناس والقوم؟ فأجابها: بأنه كان يشكر الرب الذي منحه العون والمساعدة ليحقق النصر في معركته. هكذا برر الملك داود فرحه وابتهاجه امام الجماهير الغفيرة التي تجمعت حوله وهم يحيطون به وبقادة جيشه وجنوده المحتفلين. بهذه اللوحة كان يحتفل القائد الشجاع امام انظار بني جلدته عندما يحقق الانتصار، فقد كان هو الذي تقدم قومه في مبادرة منه وعند ذلك فقد جمع بين الجد في وقت الحاجة والهزل في وقت الرغبة. فالفرح كان يمثل عندهم حالة تعبيرية تلقائية عند تحقيق الانجازات الايجابية، والافضل من ذلك هو مشاركة الملك مع الجميع في الحفل وفي حالات معينة طبعاً دون الخروج عن المألوف. فإلى جانب اعتبار ذلك تعبيراً عن الفرح والسعادة للاشخاص المحتفلين، كذلك يمكن ان يعبر عن حالة من التعارف والاجتماع بين مجاميع الناس على ان لا يخرج عن الذوق العام وحسن التصرف. وعادةً ما يكون لكل شعب او قوم او مجتمع شكل معين في التعبير عن الفرح والسعادة التي قد يتوارثونها عن الاجيال السابقة واصبحت احدى اوجه التراث التي يتمايزون بها عن المجتمعات والدول الآخرى، ويمكن ان تكون تعابير الفرح هذه جزءاً ونوعاً من انواع الرياضات الميكانيكية الصحية. إذ ساهمت بعض الدول (إن لم يكن معضمها) في جميع انحاء العالم في تشجيع هذا النوع من الرياضة حيث قامت بإنشاء النوادي والصالات الرياضية المتخصصة بذلك، وصولاً الى جعلها احدى انواع الفنون التي يمكن ان تدرس في المعاهد والكليات والجامعات وبالتالي يتم وضع الاسس العلمية لها لتضاهي بقية الفنون الآخرى المنتشرة. ويمكن الاشارة هنا الى ان الاتفاقات والمعاهدات التي تجري بين الدول تصاحبها مراسيم حفلات تتخللها الجلسات والاحاديث الجانبية والولائم والاطعمة الشعبية وهذا ما يمكن مشاهدته في الدول الحضارية والشعوب المتقدمة فكرياً.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق