]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جمهورية حسان .. رواية في حلقات ( 17 ) أحمد الخالد

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-05-13 ، الوقت: 23:23:27
  • تقييم المقالة:

 

( 5 )  شهد حنظل  -------    شعرة مشدودة من ذيل أحد الخيول الجامحة ؛ وضعها حسان سيفا فوق رقبة كل مدير من مديري مشروعاته ...  استطاع ملف مديري مشروعاته أن يؤكد أنهم جميعا على اختلافهم وتباينهم قد وقعوا أسرى مشروعاته ؛ لا يرون غيرها ، ولا يفعلون سوى ما يحقق التزاماتهم تجاهها ، لا رقيب عليهم سوى أنفسهم التي تتوق إلى العتق من عبوديتها التي وجدوا أنفسهم قد وقعوا في حبائلها ؛ على اختلاف شخصياتهم ، وتمتعهم جميعا بصفات عديدة تجمع بين المهنية العالية والذكاء الحاد ، إذ أجمع كل مديري مشروعاته على أسلوب واحد اتبعه حسان مع كل منهم ؛ يختلف فيه نوع المشروع ، يبدأ بالحلم طرفا للشعرة مارا بالعجز عن تحقيقه ، و قضاء فترة صديقا لحسان يؤجج فيه الحلم ، ويطرح احتمالات تحقيقه ، يدرس فيها شخصية هذا المؤهل للاستخدام ، ثم يبدأ في تأسيس المشروع معتمدا على استشارته مفاجئا إياه بمنحه حق الإدارة التامة للمشروع بموجب عقد هو الطرف الأخير لشعرة ذيل الحصان تشده شيكات ضمان يوقعها ؛ غير محددة المبلغ أو التاريخ .  يتسلم واحدا من شيكاته متى حقق المشروع رأس المال ، مع تأسيس مشروع مماثل له حق إدارته أيضا ما أن يسترد رأس المال حتى يسلم مديرهما أحد شيكاته الموقعة مع منحه نسبة خمسة وعشرين بالمائة من الأرباح ، لم يستطع أحد مهما كون من ثروة أن يدير ظهره لمشروعي حسان الذي يتوقف عندهما في هذا المجال ، تاركا شعرة ذيل حصانه الجامح سيفا على رقاب الجميع في يد مكتب المحاسبة القانونية الذي يدير تلك العملية دون تدخل منه . للوهلة الأولى ؛ من الممكن أن تشير أصابع الاتهام إلى أي منهم إلا أن التحقيقات والتقارير أكدت بعدهم التام عن شبهة الاتهام بالقتل أو التحريض على قتل حسان الدواخلي . واحد منهم فقط اختلف أسلوب حسان في التعامل معه ؛ إذ اقتصرت علاقة حسان للمشروع الذي يدير فروعه بأكملها على شيكات الضمان وملكية المنشآت فقط ، والمشروع نفسه هو أكثر مشاريع حسان نجاحا ، وأكثرها تعددا للفروع ...
 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق