]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

محطة الجنون

بواسطة: Mona Sam  |  بتاريخ: 2012-05-12 ، الوقت: 21:32:13
  • تقييم المقالة:

 هل سألقاه في محطـة الجنون ... هناك ... حيث انسكب حبٌ وتدحرجت عاطفة ٌ... ؟
أم سألقاه في معسكر العشاق ... هناك ... حيث ننثر الآهات و نقيم حبنا ضمن المعسكرات ..
هل سألقاه  يوماً ... ولكن كيف ... ؟
هل سألقاه عندما تشرق الشمس ... ذلك الوقت ... حيث ستشرق معه أحلامي ... وتبدأ معه أيامي ... ؟
أم سألقاه عندمـا تغيب الشمس ... ذلك الوقت ... حيث ستغيب معه أحزاني ... تنتهي معه أمالي ... ؟
ولكن هناك سؤال يزداد حيرةً !
ويزيد حيرتي شكوكاً ... ويزيد شكوكي ظنوناً ...
هل سيبادلني الشعور ؟؟
ولكن ! كيف يبادلني الشعور ؟ وأي شعور ؟
وكيف يعطيني ما أسقيه من حنان ؟ وكيف يأخذ مني ان بخلت من الحنان ؟ ولكن ... ؟ لماذا كل هذا ؟ .. لماذا ؟
 سأسقيك من كأسي ليتك تشرب وسأعطيك من قلبي لبتكا تقبل ولن أطلب منك إلا أن تأنس بقربي كي لا تبعد عني ابدا 


الواقع الحالي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق