]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

والدتي تحارب تديني والتزامي

بواسطة: نوراة سولاف  |  بتاريخ: 2012-05-12 ، الوقت: 19:29:48
  • تقييم المقالة:
 

منذ سنتي توفي والدي بعد تعرضه لحادث مميت، وبقيت أعيش رفقة والدتي وأخويّ الصغيرين، حادثة وفاة والدي أثرت علي كثيرا ولم أستطع نسيانه، أتذكره في كل حين، وبوفاته عرفت الله تعالى الذي كنت مقصرا كثيرا في حقه، عرفت الراحة في الصلاة التي صرت أؤديها وأحافظ عليها، والتزمت أكثر حتى أنني لبست القميص وأطلقت لحيتي، وأصبحت أدعو شقيقيّ إلى الصلاة والتدين، وكنت أكثر التردد على المسجد، وأقضي معظم وقت فراغي به لأنني أجد راحتي، لكن التزامي هذا أصبح يغضب ويزعج والدتي التي كانت ترفضه نهائيا، وفي كل مرة تسخر من لحيتي وقميصي، وتطلب مني أن انزعهما أو أن أصبح كما كنت في الماضي، للعلم والدتي لا تصلي، ولا ترتدي الحجاب، ولا تحب أي نوع من التدين، وكان والدي رحمة الله تعالى عليه ينتهج نفس أسلوبها في الحياة، وقد مات وهو تارك للصلاة، أدعو الله أن يغفر له ويرحمه.

والدتي رفضت تديني، وبعدها أصبحت تحارب التزامي، أجل ترفض غسل لي الأقمصة وتخبئها حتى لا أرتديها، وتغلق الباب وتخبئ المفتاح حتى لا أخرج صباحا لصلاة الفجر بالمسجد، وتحرض شقيقيّ علي، وعلى عدم الإنصات لي وفعل ما أدعوهما إليه من الصلاة، والالتزام، والابتعاد عن المحرمات والمنكرات، وتحاول بشتى الطرق أن تمنعني من الالتزام، وأنا أحاول في كل مرة أن أدعوها إلى طريق الله لكنها ترفض ذلك بشدة، حتى أنني يوما قلت لها: هل تريدين أن تموتين مثل والدي الذي توفي وهو لا يصلي؟ فحاولت ضربي ولكنني تفاديتها.

كريمة.ع من الحياة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق