]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

من فضائح قناة الجزيرة

بواسطة: محمود محمد عبد الحكيم ابراهيم  |  بتاريخ: 2012-05-12 ، الوقت: 18:19:16
  • تقييم المقالة:

                                     قناة الجزيرة

كتب محمود الدلجى يقول:

 

ممن الممكن أن يزور الإنسان حقيقية يوما من الأيام , ولكن هل يستطيع الإنسان أن يزور الحقائق في كل الأيام ؟ أنا لا أظن أن يستطيع هذا أحد , لا بد أن يكشف يوما من الأيام , فحينما بدأت قناة الجزيرة البث في أوائل الألفية الثانية,شعر الناس أن العملاق الذي سوف يخلصهم من قهر الحكام , واعتقد الناس أن حرية الرأي  مكفولة للجميع في تلك القناة , ولكن نسينا أن تلك القناة التي تدس السم في العسل , تتحدث نعم عن الحكام العملاء , والرؤساء الخونة , ولا يستطيع أحد هؤلاء الحكام أن يغلقها , ومن ناحية أخري تظهر العالم الغربي بأنه العالم المثالي , وتظهر المجتمع الأمريكي بالمجتمع الحر والمتطور عالميا , ولا تستطيع يوما من الأيام أن تبث أحد الجرائم الأمريكية في شتى بقاع العلم العربي و الإسلامي,آلا  يدل هذا علي مؤامرة أمريكية تبث من قناة عربية , لتحسين الوجه الأمريكي القبيح , ولتبرير الجرائم الأمريكية في البلدان الإسلامية .

   

 يتحدث عنها  أحد الكتاب العرب فيقول :

   بعد أحداث 11 سبتمبر اتجهت الولايات المتحدة إلى الإعلام الموجه ” كقناة الحرة وإذاعة راديو سوا وغيرها من الوسائل الإعلامية الأخرى” إلا أن تلك الوسائل فشلت ولم يُقبل عليها المواطن العربي فما كان منها إلا أن قامت بالبحث عن مصدر آخر يحظى باهتمام وثقة الشارع العربي فلم تجد سوى قناة الجزيرة لتكون بوقا لها..

كانت هذه القناة في السنوات السابقة عدوا صريحا لأميركا لنهجها الذي يروج لمعاداة واشنطن حتى أن إدارة بوش هددت بقصفها، أما الآن فالوضع اختلف تماماً فقد خفت نبرة انتقاداتها تجاه إدارة أوباما في برامجها بل وصل الحد إلى إشادة هيلاري كلينتون بتغطية الشبكة “المتميزة”ـ بحسب وصفها ـ لأحداث الثورات العربية. وقالت : إنه كان لقناة «الجزيرة» الريادة والسبق في تغيير طريقة تفكير الناس وتشكيل توجهاتهم !.

تصريحات وزيرة الخارجية الأميركية تؤكد وجود صفقة أميركية ـ قطرية بدأت تظهر ملامحها في الأفق، قوامها شن حرب من نوع جديد على أنظمة معينة عن طريق الترهيب والتهديد والتهويل وإثارة مشاعر الشعوب، بهدف تركيع، وإن لم يكن، فإسقاط نظم معينة، وإعادة تشكيل المنطقة عن طريق استخدام الفضاء الإعلامي أكثر الأسلحة خطورة وتأثيرا.

مصر وقطر

  من الأخلاق الحسنة التى يتفق عليها جميع الخلق بل جميع المخلوقات , أن لا يحول المرء كل مقومات البشر لنفسه ولأجل كرسيه , فهل من الممكن لأجل خلافات بين السلطات المصرية والقطرية ,يتم تدمير شعب بأكمله في فلسطين , هذا ما تكشفه لنا وثائق ويكليكس.

   كتب أحد الكتاب البحرينيين يقول:

    كشفت وثائق خطيرة سربها موقع “ويكيليكس” أن لقاءا سريا جمع بين حمد بن جاسم وزير الخارجية القطرى ومسؤول يهودي نافذ فى السلطة، وكشف فيه جاسم للمسؤول اليهودي أن الدوحة تتبنى خطة لضرب استقرار مصر بعنف، وأن “قناة الجزيرة” ستلعب الدور المحورى لتنفيذ هذه الخطة، عن طريق اللعب بمشاعرالمصريين لإحداث هذه الفوضى.

وأشارت الوثيقة إلى أن حمد بن جاسم وصف مصر بـ”الطبيب الذى لديه مريض واحد” ويجب أن يستمر مرضه، وأكد “جاسم” – الذى استخدمت حكومته قناة الجزيرة التى تملكها قطر – أن المريض الذى لدى مصر هو القضية الفلسطينية فى إشارة منه إلى أن مصر تريد إطالة أمد القضية الفلسطينية دون حل، حتى لا تصبح مصر بلا قضية تضعها في منصب القائد للمنطقة العربية.

كان “ويكيليكس” قد أشار إلى أن لديه 7 وثائق عن قطر، نشر منها 5 وثائق،وحجب وثيقتين بعد تفاوض قطر مع إدارة الموقع الذى طلب مبالغ ضخمة حتى لا يتم النشر لما تحويه من معلومات خطيرة عن لقاءات مع مسئولين إسرائيليين وأمريكان وأن هذه اللقاءات كلها للتحريض ضد مصر.

وعلى الرغم من أن الموقع التزم بسرية الوثيقتين بعد أن حصل على الثمن من القطريين، إلا أنه تم تسريبها إلى عدد من وسائل الإعلام ومنها جريدة ” الجارديان ” والتى نشرت نصهما على موقعها وشملت ضمن محتواها تحليل السفارة الأمريكية لموقع قناة الجزيرة على خريطة التحرك السياسى لقطر، ودورها في رسم ملامح سياسة قطر الخارجية..

قناة الجزيرة وبعض مواقفها للمجاهدين والمسلمين

  أتعجب وأنا أرى الجزيرة- قناة العرب والمسلمين- أول قناة تعترف بإسرائيل في خرائطها ..!
ثم بعد ذالك تستخدم المصطلحات بشكل خبيث في نشراتها , حتى   كانت وما تزال إلي الآن
تصف الفلسطينيين (عرب 48) .. وتصفهم بالعرب داخل الخط الأخضر عندما تكون هناك (مجزرة) من الصهاينة لهم ,وفي اليوم الآخر (عندما لا تحدث مجزرة) .. تطلق عليهم عرب إسرائيل ..!
 أليست هي أول من يناقش المجرمين الصهاينة ويحسن صورة الاحتلال الصهيونى , وأول من يكسر الحاجز ويفتح المجال لكافة القنوات الأخرى باستضافة صهاينة.. في البرامج الحوارية ونشرات الأخبار ..!

الجزيرة لا تطلق على الخليج العربي بـ (الخليج العربي) ..إذا كان الخبر عن أو مع ضيف إيراني ..!

       الجزيرة تذيل أخبار وأفلام المجاهدين العراقيين بعبارة:لم يتسنى لنا التحقق من صدقيه ما جاء من مصدر مستقل ..
ولكن في المقابل تقبل كل ما يصدر من الجيش الأمريكي وكل ما يقوله ..بل حتى من حزب إيران في لبنان في الحرب الأخيرة ..
   أليست أول من أشاع وأطلق على عمليات الأفغان ..بأنها عمليات انتحارية ..!مع أنها تصف نفس العمليات لكن في فلسطين بأنها استشهادية أو "فدائية" ..!

في خطابها لنا .. بقناتها الناطقة بالعربية تصف الفلسطينيين بالشهداء ..بينما تصفهم على قناتها الأجنبية بالقتلى ..!
تصف شهداء أهل السنة في العراق بجثث مجهولة الهوية ..مع أنها تعلم أنهم من أهل السنة .. !
في حين تصف قتلى الشيعة بأنهم شيعة ..!

 

 

  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق