]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إرهاصات الخراب...

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2012-05-12 ، الوقت: 13:26:20
  • تقييم المقالة:

1-حيرة:

هذا العالم المتوحش ناءت بكلكله الأعباء...

هدّته النُّوب و أثقلته الأرزاء...

فأضحى فريسة لِكرّ الغداة ومرّ العشي في الصبح وفي المساء....

هموم متلاحقة مثل قطع الليل المظلم في الليلة الليلاء...

أخاديد عميقة عمق الأرض وعلوّ السماء...

تناطح السحاب بل الجوزاء...

قوافل بشرية تنتظر الرخاء...

وبعضها في عالمنا ينتظر الخراب والفناء...

يلوك الإلياذة والاوديسا وملاحم الشعراء...

ترقّى الإنسان هنداما وسَمْتا وحذاء...

وانتكس فكرا وروحا وصفاء...

2- الثلاثية الذهبية:

الإنسان -التراب-الزمن...

عناصر الحضارة عند مالك بن نبي ...

لكنه ليس بنبي ...

بل مفكّر صاغ الفكر العربي...

همّشه الأعراب فاحتضن تبره الغربي...

3- الطبع يغلب التطبع:

غلب الطبع التطبع ، وعاد الإنسان إلى بدائيته الأولى...

بل جاهليته الأولى...

حين أعاد شرعة الغاب...

وقانون الظفر والنّاب...

أوجد الديناميت ، والقنبلة الذرية، لفناء البشرية...

صانعا بذلك نهاية عالم الحبّ والوئام والإنسانية...

سباق مع الزمن، لقتل الإنسان والزّمن...

وعاد صراع الوحوش البشرية ، في العصور البدائية...

4-إشعاع ورعاع:

لمّا تخلى العرب عن دينهم الأصيل...

وباع الأعراب طينهم للدخيل...

صاح كا هن الحيّ كما صاح على لسان جدي الإبراهيمي:

"ويل للعرب من شرّ قد حلّ ولا أقول قد اقترب"!

         ولله في خلقه شؤون، والجنون يا صاح فنون!

                               بقلم: البشير بوكثير رأس الوادي (الجزائر).

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق