]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلي الرئيس مبارك : لو كنت قاضيك .

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2012-05-12 ، الوقت: 12:27:48
  • تقييم المقالة:

ايام قليلة تفصلنا عن حدث تاريخي تترقبه مصر والعالم . انها لحظة النطق بالحكم في قضية الرئيس مبارك .
هذا الزعيم العربي الذي عاش واهبا حياته لامته العربية حاملا همومها علي اكتافه , مدافعا عنها في قضاياها متصد لكل خطر يواجهها . هذا الزعيم الذي عاش حياته بطلا في ال
حرب وفي السلم حمل لوطنه ولامته انتصارا عظيما اعاد الكرامة والعزة في السادس من اكتوبر 1973.
وعاش نسرا يهابه الاعداء ويلجأ اليه الاخوه والاشقاء , حجز لنفسه في القلوب مكانه من الصعب ان يصل اليها غيره , وصنع تاريخا هو بحق تاريخ الابطال .

انه الرجل الذي عاش عاشقا لتراب الوطن , اقسم علي ان تكون روحه له فداء وكان علي العهد ولاخر اللحظات ,فعندما تخلي عن حكم مصر تخلي  بارادة كاملة دون ان يجبره احد , فقد خوفه علي وطنه من الوقوع في فخ اراد الاعداء ان يقع فيه ولكنهم نسوا مع من يتعاملون انه مبارك الرجل الذي يملك من الخبرة ما يؤهلة لقيادة العالم وليس قيادة وطن, فقد كان يمتلك من الخبرة من يمكنه من التعامل مع تلك المؤامرات والمكائد ولكن خذله شعبه وتخلي عنه فما كان منه الا ان يرحل .


تخلي وترك الحكم حبا لوطن عاش عاشقا لترابه , وعندما احس ان الوطن يحتاج منه الي تضحيه اكبر لم يتاخر وقدم نفسه ليحاكم . وقبل بان يوضع خلف اسوار حديدية وهو علي فراش المرض , بعد كل هذه الرحلة من العطاء والتي استمرت 62 عاما في خدمه مصر والعرب , رضي بان يحاكم وبان يكون متهما ومثل امام القضاء والجميع علي يقين بان من يحاكم ويفعل معه كل هذا رجل برئ , قبل بان يحاكم ورضي من شعبه بالاهانة بدلا من التكريم حبا في مصر .

كم تمنيت ان اكون انا قاضيك لاعلنها علي الجميع ان هذا الرجل الذي يحاكم ويسب ويهان هو اشرف من كل من اهانوه , هذا الرجل الذي يرقدخلف القضبان من حقه ان يحمل فوق الرؤوس انه بطل اكتوبر وباني مصر الحديثة ,انه تاريخ مشرق وقصة كفاح وتضحية , انه خير من انجب الوطن .

 لاعلنها صريحة انه لم يكن متهما حتي نبرئه , واذا ارادوا ان تكون متهما فانا اراك المتهم البرئ , و اذا ارادوا علي   علي براءتك دليل  فمعي الف دليل اما  اذا بحثواعلي  دليل ادانه  فلن يجدوا الا احقادهم وغلهم .
نعم لو كنت قاضيك لنزلت من علي منصه القضاء وذهبت حيث انت وقبلت رأسك واعتذرت لك عما كان واعلنتها علي الملأ هذا الرجل اشرف وانزه أبناء  الوطن .لاعلنتها بكل فخر واعتزار انك ايها المتهم البرئ لم ا اجد ما يدينك الا اذا اعتبروا حب الوطن والتفاني من اجله دليل ادانه, الا اذا اعتبروا ان الوفاء الاخلاص لمصر وشعبها ادانة . الا اذا اعتبروا ان  الوطنيه والتضحية من اجل الوطن دليل ادانة  .


 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق