]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حيرة مؤكدة

بواسطة: Moh Berbaoui  |  بتاريخ: 2012-05-12 ، الوقت: 12:01:42
  • تقييم المقالة:
يقال أن فاقد الشيء لا يعطيه ،كيف لحياة شاب أن تتغير إن كان هناك من يأخذ و لا يعطي،فكل حركة يقابلها تدمير ليس ضعف من الشاب بل يأس من عند صاحب المنصب إن كانت هذه حالة تطفئ نور من يسير في ظلمته كيف للمجتمع أن يتقدم مدام هناك من يتستر علي عيوبه علي حساب نشاط و حيوية الشباب كم من هاوي لم يجد أذن صاغية و من متعلم لم يجد من يشجعه فسبب هذه المعضلة هو تفاهة إنسان لنقص علمه و إيمانه فكل باب مختلف و مقولة واحدة "ستعلمك الحياة يا ابني" و هذا بعد ما يصبح الشاب عجوزا و ما زال يبحث عن حقه و هو تركه بسلام فكل شيء لكم و بعد انتهاء مهمتكم سأحضر نهايتكم و أنا أذكركم بما ستشهدون
يوم حسابكم يا خونة وعدكم.

1J’a


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق