]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عبودية الفقراء وعبودية الاغنياء

بواسطة: hamzah mohammed  |  بتاريخ: 2012-05-12 ، الوقت: 09:48:30
  • تقييم المقالة:
أرقت العبودية كل مهتم برقي الانسانية والجنس البشري ولم تغمض عيون اصحاب العقول الداعية الى المساواة والعدالة والتسامح. لقد استكثر الانسان على اخيه الانسان موارد الارض التي وجدها جاهزة من دون عناء او تعب. فذهب القوي يأكل ما يجنيه الانسان البسيط المتواضع ثم بعدها يعمل على خزن وتجميع ما يحصل عليه بشراهة لا حدود لها وباوجه لا احمرار في لونها ومن ثم بدء يقدم فتات الفتات الى الافراد الذين استعبدهم فيما سبق من الزمن. وقد استمر نضال المناضلين وجهاد المكافحين لحين ما وصلوا الى نقاط مضيئة ودرجات راقية وحققوا اهدافاً في الحرية وغايات من الاستقلالية واستطاعوا كسر القيود الحديدية وفك الاصفاد الفولاذية، لكن ما فتأ الاستكبار يظلم بظلمه ويضرب بعنجهية ويكشر عن انيابه لاعادة استعباد البسطاء والمكافحين من بني البشر لغرض اعادة عبودية الفقراء الى الواجهة، وفي المقابل وفي الطرف الآخر من عبودية المعادلة الظالمة بتسميتها والمتعادلة من حيث انقلابها على اسيادها نجد ان عبودية الفقراء التي فرضتها القدرات العمياء للاغنياء ايضاً هنالك عبودية الاغنياء وهذا نوع من من العبودية يختلف عن سابقته فهو يتميز عن الآخرى من حيث انها عبودية ذاتية تلقائية يفرضها الشخص على نفسه وذاته فمن خلال حبه الجم للمال والجاه فأنه يعمل على تسخير جميع جوانب حياته وكل حاجاته ورغباته الى المبدأ المالي المادي البحت بالشكل الذي يجرده من انسانيته وجنسه البشري، فهو يرى ان الدين مال ومادة والعلم مال ومادة والارتباط مع الطرف الآخر والبناء الاسري والعلاقات الانسانية جميع هذه المفردات والمفاهيم السامية عبارة عن مادة ومال وجاه وليس شيء آخر، وكل ما حوله من جماد او حياة عبارة عن عائد مادي ليس اكثر، وهذا ما يجعله عبداً للمال والمادة والجاه بكل الانواع المكتشفة وغير المكتشفة، فهو يسخر ما يحقق من مستوى علمي خدمة لتحقيق ما تصبو نفسه اليه، ويتدين بكل ما في الدين من تفاصيل بكل ما يجعله امام الآخرين انه انسان سوي بهدف تحقيق المآرب المادية والعوائد المالية وعند ذلك يتحقق عبودية الاغنياء بعد ان ينطبق ذلك عليه ويتطبع فيه.  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق