]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفرد الياباني العامل ونظرية (Z)

بواسطة: hamzah mohammed  |  بتاريخ: 2012-05-11 ، الوقت: 16:18:09
  • تقييم المقالة:
بعد ان استقرت مدرسة الاعمال الادارية اليابانية على نظرية (Z)، وهي تمثل مجموعة من المبادىء العامة التي يمكن عدها رسالة تستند اليها المنظمات العاملة في اليابان او التي تعمل على اراضٍ اخرى بوجهة نظر وفلسفة إدارية يابانية. فنظرية (Z) رسالة تبدأ بها جميع انواع المنظمات (الانتاجية والخدمية والمعرفية) على حدٍ سواء منذ لحظة تأسيسها وإنشائها وفيما لوكانت عائدة (اي المنظمة) الى القطاع العام او الخاص. لقد مزجت نظرية (Z) بين قيم المجتمع الياباني المحافظ الى اقصى الحدود وبين مبادىء علم الادارة الحديث من الجانب الآخر فأنتجت نظريات عمل إدارية مبنية على الاداء الملتزم. فحين يعمل الفرد الياباني فانه ينجز مهامه وفقاً الى الرقابة الذاتية وليس الرقابة التتابعية، اي ان الانشطة الموكلة اليه تتم بناءاً على تقويم ذاتي وشخصي للانحرافات وتصحيح السلبيات من دون ان يكون هنالك فرد ثاني لغرض مراقبة سير العمل وطريقة إنجازه وفق الهدف الموضوع سلفاً. فالعامل او الموظف في المنظمات اليابانية ينظر الى عمله وموقعه الوظيفي كمكان مقدس او مشابه الى بيته الذي يسكن فيه مع عائلته. فيبقى الموظف في الموقع الوظيفي لفترة طويلة من دون دوران للعمل (او قد يكون ضئيلاً بالاستناد الى الترفيع او سد الشاغر الحاصل في العمل)، فعندما يحدث نقل للموظف الياباني من مكان عمله الى آخر فأنه يتأثر جداً من النواحي الاجتماعية ويعد ذلك بمثابتة نقطة قاتمة السواد في حياته الشخصية وقد يودي ذلك الى إجهاشة بالبكاء على اقل تقدير نظراً لحبه العميق لمهنته والارتباط الوجداني بها وليس السطحي العابر، وفي بعض الحالات الآخرى يدفع ضغط العمل نتيجة الحالة السلبية جداً المتحققة الى انتحار بعضهم او المحاولات بذلك نتيجة احساسهم فقط بانهم اناس لم يحققوا النجاح المطلوب والمخطط له مسبقاً. وعند ذلك اسس الفرد الياباني نفسه إنوذجاً يحتذى به في مجال العمل والاعمال واصبحت نظرية (Z) منهلاً يستسقى منه جوهر العمل الاداري الياباني الذي نرى نجاحته الباهرة على جميع مستويات العمل في العالم.
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق