]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من يملك الأرض

بواسطة: القادم  |  بتاريخ: 2012-05-11 ، الوقت: 12:19:00
  • تقييم المقالة:

 

     من يملك الأرض سؤال الإجابة عليه واضحة وضوح الشمس انه الله سبحانه وتعالى ولكني أردت أن اذكر به الحكام . يقول الله تعالى (وهو الذي جعلكم خلائف الأرض) قد فهم الحكام بأن هذه الآية موجهة إليهم فقط لذلك اخذوا كل شي المال والأراضي والسلطة لكي يستعينوا بها  على أداء المسؤولية على اعتقادهم وقد طبل لهم وساندهم على ذلك أصحاب العلم والدين المشكوك في أقوالهم لم تكن تلك الآية الكريمة  موجهة إلى شخص معين بل إلى البشر جميعا وقد جعل الحاكم أو السلطان أو غيره من المسميات على رأس تلك المسؤولية وهو شبيه بحارس أمين لمستودع كبير يعطى ميزات كبيرة تكفل له العيش الكريم والاحترام والمكانة الاجتماعية الرفيعة والسلطة النافذة والمسموعة كل ذلك يتحقق له بشروط . وهي شروط يجب عليه تنفيذها وما وضع في هذا الموضع إلا لكي يشرف على وصولها إلى أصحابها وهي في الأساس شروط نصت عليها الشرائع السماوية وحتى القوانين الموضوعة العادلة. ومنها على سبيل المثال لا الحصر المساواة الاجتماعية .التوزيع العادل للثروات.التوزيع العادل للأراضي .المشاركة السياسية على كل المستويات.حق العمل .الحصول على الخدمات دون تمييز . وغيرها من الأمور الحياتية  فمتى ما كان هذا الموظف وهو الوالي ملتزم مداوم على أداء هذه الواجبات باذل  كل الأسباب لتنفيذها يكون بذالك مستحق لكل الميزات المذكورة سابقا ويكون على الشعب التمسك با العهود الموقعة بينهما . أما إذا سار الحاكم على طريق منحني ومال عن الطريق السوي فيكون بذلك اخل با الشروط ولم يعد موظف أمين ويكون الشعب في حل من العهود ويكون لزاما عليهم إزاحته من ولايته وتعين شخص آخر. بقلم. القادم    
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق