]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحاكم والمحكوم

بواسطة: هيثم فتحى  |  بتاريخ: 2012-05-10 ، الوقت: 17:34:38
  • تقييم المقالة:
  الحاكم والمحكوم     ابدأ باسم الله  المقال واخرج من ذهنى ما قيل واسمع الى ما قال   حيث قال عز من قال (وما للظالمين من أنصار)   واروى لكم قصة قصيرة  عن الحاكم والمحكوم والظالم والمظلوم   كان هناك جماعة يوحدون الله ويشكرون وللدنيا وامورها تاركون    على الارض هونا كانوا يمشون بالمعرف مبلغون   وعن المنكر ناهون   ..............   ولم يمر عليهم بضع سنين الا واصبحوا  من الحاكم منبوذين   اذا كيف يكونوا لقلوب الناس مالكين    وعن الحاكم مشغولين   وتوالت عليهم  السنين  وهم على الظلم صابرين   الى ان قامت ثورة الثانى والخمسين   ...........   وكان لهم فى نجاح الثورة  بعد فضل الله   الحظ الثمين وقد عزل الحاكم من كانوا محكومين   وتم اختيار الحاكم الذى  اقسم  لهم بالله  العظيم   على ان  يحكمهم  بالشريعة  والدين   ثم لم يلبث فى حكمه الا وملىء بهم السجون وعندما قالوا اين الشريعة واين الدين   عجبا له اذا يقول لهم انتوا عاوزين يقولوا علينا ان احنا رجعيين ومتخلفيين   فلم يلبثوا فى العذاب الاليم الا وكان الحاكم سببا فى نكسة السابع والستين   ومات الحاكم  بعد ان مر عليه بضع سنين ليحاكم فى محكمة احكم الحاكمين   المهم مرت الاعوام والسنين وجاء حاكم اخر كانوا يتمنون من الله ان يكون صادقا امين   والعجب كل العجب اذ لم يتعظ بالسابقين ثم لم يلبث الا ولاقى حتفه على ايادى المحكومين   وجاء الآخر ليكون فى بداية حكمه  المغلوب على أمره المسكين   ولم يلبث هذا الحاكم الا واصبح محاربا للدين   وطال حكمه حتى ظن انه فرعون اس اتنين   ولم يخطر على باله انه قد يأتى عليه اليوم الذى يصبح فيه سجين   ثم سنحت الفرصة امام المحكومين ان يختاروا الحاكم الامين الذى يخاف الله ويحكم بالدين   وليس غريبا ان ترى  امثال السابقين فى المترشحين   وليس غريبا ان ترى لهم مؤيديين   ..........................   المهم صوتك امانة  سوف تحساب عليه امام احكم الحاكمين   امامك هذا يقول كتاب الله وسنة خاتم المرسلين   وذاك يقول خلينا على العالم منفتحين إنتوا عاوزينا نبقى رجعيين   المهم إنت أمامك الخيارين ولا تنسى أن تكون فى إختيارك أمين   وخاصة بعد سماع  قصة الحاكم والمحكومين   وحاذر ياخى ان تساند ظالما  فتصبح من النادمين   وحاذر ياخى ان تساند ظالما  فتصبح من النادمين   وتذكر (وما للظالمين من أنصار)   .............       الى عنده اى تعليق ممكن يقوله بس ياريت  يكون تعليق  بلا نفاق ولا تزيين   هيثم فتحى   

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق