]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنفاس متثائبة ,, لشك مريب

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2011-06-26 ، الوقت: 15:00:22
  • تقييم المقالة:







 

 

 

 

خطى وئيدة ,,مترددة

 

   وتثاقل أحلام أخذتنا

حملنا الوفاء كما  حشرجة  ,,

الإنتفاضة

وحفيف الفضاء  يصفر.. شحوب موسم أقصر.   

من شعلة  نار , أضرمتنا

وبدا لي أن ما بعد الركام ,,رماد .

 

يحرقنا آتون الوجد في مفاتن الحياة

يرمقنا الريب , بشيء من الشك

ويغمض أجفانه ,, على لون آخر

قد امتد واستفحل .

 

ونجم  يدلنا

على سُبل قد  دُرست

مجهول قد يمتد به  القضاء .

يستمر  الحطام دوراناً

داخل زوبعة الزوال

جاهلا ما تخفق  الأشلاء.

أنفاسٍ لمساءٍ

وميلاد يعتق الجليد القادم من رحم الفضاء

على عباب السديم

جثة باردة ,, خاوية التألق

تهمس :

يخنقني عناق المتضادات.

عيون لليل تحملق بي ,,,

تزدري وجلي ؛ فيتثاءب 

القاطن  داخلي جنونا  

مارد يتعملق على سرير سحابات

الصمت المغمغم ..

نجوى  شريد يسهد الافق

شاقّاً الحلكة , , ثقل الوجوم

ويقض مضجعة ,,,

دبيب  الضباب .  

 

بقلمي

طيف امرأه

 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق