]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الموعظة الحسنة

بواسطة: هيثم فتحى  |  بتاريخ: 2012-05-10 ، الوقت: 17:30:19
  • تقييم المقالة:

 

الموعظة الحسنة

 

بسم الله ربى الموجود فى كل الوجود   ......... ليس لوجوده حدود .......... القادر الودود..... الغنى الحميد ........... رحمته نازلة على كل العبيد .....وعذابه على الكافرين شديد

 

فحازر ياخى فان بطش ربك لشديد.......... انه هو يبدىء ويعيد.......... وسبحانه فهو الغفور الودود ............الفعال لما يريد

 

سبحانه يرزق كل العبيد.......... يرزق الكافر لعله  الي رشده يعود .........ويرزق المؤمن لعله فى  ايمانه

 

يزيد ...........سبحانه من توكل عليه كان حسبه وهوعلى ذلك شهيد  .......... ومن اعرض  عن ذكره فذلك هو الضلال البعيد

 

اخى كم سرت فى دنياك شريد...........   وكم قصدت من العبييد فما وجدت سنيد ....... وكم حاربت ربك بالمعاصي والذنوب فقابلك سبحانه بنعم وافرة ............  بالرغم من ان عيناك على المعاصى كانت ساهرة ...... وبالدين كنت مستهترا................  تفعل كل ذلك وانت الساخطا الغاضبا.

 

عجبا لك ايها الآدمى العنيد  كل يوم معاصيك تزيد............. ومن ربك اصبحت بعيد .............وفى الدنيا تائه شريد.

 

تعصيه فى الظلام ظانا فى نفسك انك عنه بعيد........ فعجبا لك تستخفى من العبيد وتنسى رب العبيد ..... وهو سبحانه عنك عنى حميد.

 

اعلم ياخى ان الدنيا بأسرها لو اجتمعت على قلب رجل واحد فكانت مؤمنة او كانت كافرة فما ذلك ينقص من ملكه شىء او  يزيد.

 

اخى ارجع الى نفسك وحاسبها والجأ الى ربك يؤدبها ........  وتذكر انك منها مغادر ..... حيث هناك لا اهل ولا ولد ...... ولا خل وخال ...لا لهو ولا مال. ...... حيث فراشك التراب الممزوج بالدود وصحبك عملك الذى عملته فى دنياك  بكل جحود........  فياولك اذا سكنت هناك بلا عمل.......... حيث لا ناقة لك ولا جمل  .... فقد فات عليك الاوان وهان عليك الهوان واصبحت وحيدا فريدا لا انس معك ولا جان  .

 

اخى اعمل لدنياك كأنك خالدا فيها واعمل لاخرتك كانك غدا ملاقيها

 

......................

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

الموعظة الحسنة

 

بسم الله ربى الموجود فى كل الوجود   ......... ليس لوجوده حدود .......... القادر الودود..... الغنى الحميد ........... رحمته نازلة على كل العبيد .....وعذابه على الكافرين شديد

 

فحازر ياخى فان بطش ربك لشديد.......... انه هو يبدىء ويعيد.......... وسبحانه فهو الغفور الودود ............الفعال لما يريد

 

سبحانه يرزق كل العبيد.......... يرزق الكافر لعله  الي رشده يعود .........ويرزق المؤمن لعله فى  ايمانه

 

يزيد ...........سبحانه من توكل عليه كان حسبه وهوعلى ذلك شهيد  .......... ومن اعرض  عن ذكره فذلك هو الضلال البعيد

 

اخى كم سرت فى دنياك شريد...........   وكم قصدت من العبييد فما وجدت سنيد ....... وكم حاربت ربك بالمعاصي والذنوب فقابلك سبحانه بنعم وافرة ............  بالرغم من ان عيناك على المعاصى كانت ساهرة ...... وبالدين كنت مستهترا................  تفعل كل ذلك وانت الساخطا الغاضبا.

 

عجبا لك ايها الآدمى العنيد  كل يوم معاصيك تزيد............. ومن ربك اصبحت بعيد .............وفى الدنيا تائه شريد.

 

تعصيه فى الظلام ظانا فى نفسك انك عنه بعيد........ فعجبا لك تستخفى من العبيد وتنسى رب العبيد ..... وهو سبحانه عنك عنى حميد.

 

اعلم ياخى ان الدنيا بأسرها لو اجتمعت على قلب رجل واحد فكانت مؤمنة او كانت كافرة فما ذلك ينقص من ملكه شىء او  يزيد.

 

اخى ارجع الى نفسك وحاسبها والجأ الى ربك يؤدبها ........  وتذكر انك منها مغادر ..... حيث هناك لا اهل ولا ولد ...... ولا خل وخال ...لا لهو ولا مال. ...... حيث فراشك التراب الممزوج بالدود وصحبك عملك الذى عملته فى دنياك  بكل جحود........  فياولك اذا سكنت هناك بلا عمل.......... حيث لا ناقة لك ولا جمل  .... فقد فات عليك الاوان وهان عليك الهوان واصبحت وحيدا فريدا لا انس معك ولا جان  .

 

اخى اعمل لدنياك كأنك خالدا فيها واعمل لاخرتك كانك غدا ملاقيها

 

......................

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق