]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القلم كالسيف

بواسطة: صافي الناشري  |  بتاريخ: 2012-05-10 ، الوقت: 10:01:33
  • تقييم المقالة:
بعض الأقلام مكروهة ، منبوذة ، لدى فئة من الناس .. وهذا يعني بأنها لامست شيئا ما وراء الإحساس .. ووصلت إلى حيث يجب أن تصل .. تلك الفئة تؤمن بأن هذا القلم يشير إلى شيء ما يخصها ، ولا أعتقد بأن ذلك الشيء سليم .. وإلا لما أثارتهم .. وأخفاتهم .. القلم الصريح ، صراحته موجعة .. القلم الجريء ، جرأته مخيفة .. فكيف إن وقع في يد شخص لا يبالي ، ويؤمن بأن الكلمة أمانة .. القلم في هذا الزمان كالسيف في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم ، ذاك يجاهد جاهلا ، وهذا يجاهد متعلما ، ذاك يجاهد كافرا ، وهذا يجاهد ظالما .. / صإآأافي النإأآاشري ..
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق