]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صرخة ثكلى

بواسطة: احمد صلاح  |  بتاريخ: 2012-05-09 ، الوقت: 19:00:55
  • تقييم المقالة:

هذه ِ قصة أمرأة فقدت ( ابنتها )في أحدى مدارس الإبتدائية

 

بطريقة غريبة عندنا في العراق في مدينة الموصل 

عاد التلاميذ ُ من المدرسة في يوم الخميس ولم تعد أبنتهم

قلق الوالدان ذهبوا بأنفسهم إلى المدرسة   فالمدرسة  لا تبعد كثيرا ً عن البيت لأحضار ابنتهم  

سألوا فراش المدرسة فقال لقد خرج جميع الطلاب وأنا بنفسي غلقت ُ أبواب جميع الغرف لأن غدا ً الجمعة

بحثوا عليها في كل مكان ٍ ممكن أن تكون قد ذهبت إليه ولكن .... دون جدوى ........!!!!!!!

. وفي يوم الأحد

( لأن السبت عندنا عطلة ) بالإضافة للجمعة وجدوها

ميتة من الخوف أو من الجوع لا ندري في المرافق الصحية للمدرسة

فالفراش لم يشعر بوجودها عندما غلق الأبواب

فكتبت ُ هذه ِ الكلمات عن لسان ِ أمها .

            صَــرْخــَــة ُ ثــَــكـْـلىْ  

  أتـَـى المـَــساء ُ ولـَـم ْ  تـَـأت ِ

وهـَـبـَـط َ الـَـلــَّـيل ُ ولـَـم ْ أرَ مـِــنـْـه ُ إلا الظــُــلــُــمـَــات ْ

أرقــْــت ُ ونـَـام َ النـَــاس ُ كــُــلــُهــُــمـُــوا

 فـَـكـَـأن َّ النـَـارَ في ثـِــيابــِــي مـُــشـْـتــَــعـِـلات ْ

لا وَرَبـِـك َ لا تــَــقــُــل ْ لي مـَــاتــَــت ْ ...

كـَـيـْـف َ تـَـموت ُ وأنـَـا لــَــها مـِـن َ العـَـاشـِــقــَــات ْ 

أيا عـَــينُ مـَالك ِ لا تـَـبكين َ... أجـَـف َّ الدَمْع ُ

فيك دما ً أم ماتــَــت ْ الحـَـسـَـرَات ْ

يا عـَـين ُ جـُـودي بـِـدَمـْـع ٍ غـَـير ِ مـَـحدودِ

مـِـثل َ الــّـُــؤلــُـؤ ِ عـَـلى الخـَـد ِّ مـُـنـْـهـَـمـِـرات ْ 

مـَـن ْ كــَـان َ بـَـاكـِــيـَـا ً عـَـلى عـَــزيز ٍ

فليبكِ طـِـفـْـلتـَـي اليـَـوم َ بالدَم ِ والعـَـبـَـرات ْ

ولـِــتــَــبـْـك ِ مـَـعي كـُـل ّ ُ أ ُم ِّ فـَـقــَــدَت ْ ظـُـلمـَا ً

حـَـبيبـَــهـَـا شـَــهيقــَــا ً بـِــالزَّ فــَـــرات ْ

وقــُــل ْ لـِــلــَــتـِـي أصـْــبــَـحـَــت ْ شـَـامـِــتــَــة ً ....

لا تــَــشـْـمـَـتـِـي بـَـلْ أبكـِـي مـَـعي ظـُـلم َ الأزمَـات ْ

يا غالقا ً البـَـاب َ عـَـلى طـِـفـْـلــَـتـِـي

هـَــلا  َّ  غـَــلــَــقـْـتــَـه ُ عـَـلى قـَـلبي بالصَـخـَــرات ْ

ألـَـم تـَـسـْـمـَـع ْ صُــراخــَــهـَـا ....

هـُــوَ يـَـرُنّ ُ في أ ُذ ُني  كـَـدَوي ِّ المـُــتــَـفـَـجـِـرات

حـَـلـَـفــْـت ُ لـَـن ْ أهـْـجـَـع َ حـَـتــَّــى يـُـؤْخـَــذ َ

لي حَـقي مـِـن ْ كـُـل ِّ مُـهْـمـِـل ٍ كـَـثير َ العـَـثـرات ْ

سـَـوف َ لـَـن ْ أبـْـكـِـيَ  عـَـزيزا ً بـَـعـْــدَك

فـَــأنـْـت ِ مـَـن ْ سـَـكـَـبـْـت ُ عـَـليه ِ كـُـل َّ العـَـبـَـرات ْ

نـَـار ٌ مـُــؤَجـَّـجـَـة ٌ لا يـَـطـْـفـِـئــُــهـَا

إلا اللــِّــحـَـاق ُ بـِـك ِ بـِـأسـْـرَع ِ الخـَـطـَـوات ْ

سـَـأبكي .. وأنــْـتــَــحـِــب ُ .. وأبــكي

إلى أن ْ يـَـكون َ المـَــوت ُ مـِـنــّـِـي عـَـلى هـُـنـَـيـهـَات ْ

ألا لـَــيت َ أ ُمِّــي لـَـم ْ تــَــلـِــدْنــِــي

ولـَـيتــَــني كـُـنت ُ قـِـطـْـعـَة َ لـَحـْم ٍ بأيدي (القـَـابـِـلات ْ)

أيـَـا لـَـهـْـف َ نـَـفـْـسي عـَـلى ابنـَـتي

فــَــالأدْمـُــع ُ مـَــدَى الدَّهـْـرُ عـَـلـَـيها مـُـنـْـسـَـكـِــبـَـات ْ

أذكــُـرُهــَــا عـِــنــْــدَ المـَـسـَـاء ِ

وأذكـُـرُهـَــا إذا مـَـا سَـخِـيَ الفـَـجـْـرُ بـِـالوَمـَـضـَـات ْ

هـِـي َ في الصـَـباح ِ ضـِـياء ُ الشـَـمس ِ عـِـندي

وهـي َ البـَـدرُ  إذا مـَـا جـَـاءَت ِ الظـُـلـُـمـَـات ْ

يـَـا أهلي يـَـا ناسـِـي فـُــجـِـعـْـت ُ ... 

وكـَـيف َ لا

وقــَـد ْ فــَــقــَــدت ُ ظـُـلمـَـا ً  أعـَـز َّ الحـَـبيبات ْ

يـَـا رَبــِــي أنـِــي مــُــؤمـِــنــَــة ٌ ....

فـَـهــَــب ْ لي صـَـبرا ً لأتـَـجـَاوَزَ هـَذِه ِ المـَـلـِـمـَّـات ْ

أحمد صلاح

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Nadia la Rose | 2012-05-11
    آه منك يا سيدي يا لها من كلمات ويا له من بوح قاتل وآسر للقلوب فغياب من نحبهم يترك فراغ قاتل لا يملئه سوى الايمان بقدر الله
    • احمد صلاح | 2012-05-12
       ( نادية ) .... وأنا أهم بنشر ( صرخة ثكلى ) تذكرتك ِ وتذكرت ُ حزنك ِ على والدك ِ الذي وافته ُ المنية كحالة طبيعية ..... فقلت ُ إذا ما قرأت (نادية ) هذه ِ الصرخة ستحمد ربها وتشكره ُ ألف مرة لأن َ من يرى مصيبة َ غيره ِ تهون عليه ِ مصيبته ُ .... شكرا ً (نادية ) على تواصلك ِ .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق