]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القطرة او البحيرة فهو ماء

بواسطة: hamzah mohammed  |  بتاريخ: 2012-05-09 ، الوقت: 16:33:35
  • تقييم المقالة:
يمثل الماء من اهم عوامل الحياة التي اوجدتها الطبيعة للكائنات الحية (الانسان والحيوان والنبات) وقد تكون هذه الاهمية لكائنات آخرى لا يدركها حسن الانسان. وكما معلوم فأن الماء يتألف من الاوكسجين والهيدروجين الذين يتفاعلان معاَ لبنائه، حيث ان الماء يجري على سطح الارض في الانهر والبحيرات والبحار بناءاً على الجاذبية الارضية، وليس خافياً فأن نسبة الماء تمثل 75% من اجمالى ما موجود من حياة في الكرة الارضية. ومع التقدم العلمي الذي تشهده البشرية وسعي الانسان الدائم للبحث والاكتشاف والابداع، فقد حاول وما يزال يحاول لغرض ايجاد حياة ثانية على كوكب آخر (وهذا طموح لا اعتراض عليه) بهدف العيش فيها والابتعاد عن مشكلة قلة الموارد ونفادها على الكوكب الام (الارض المعطاء)، وعنصر الماء يبقى بتسمية واحدة مهما اختلف حجمه حيث يقال هذه قطرة ماء، او هذه غرفة ماء، وتلك كأس من الماء. وتسير تسمية الماء على الاشكال الدارجة له فهذا ماء النهر، وهذا ماء بحر وذلك ماء بحيرة. وبالنتيجة والمحصلة النهائية يخضع لتسمية واحدة مهما اختلف الحجم او تنوعت الاشكال. ويندرج تحت الرأي اعلاه عنصر التربة فمهما اختلف شكلها او حجمها او لونها فأنها تبقى بتسمية او عنوان التربة، ولا يمكن للانسان ان يميز بشكل كبير بين تربة وآخرى (كما انه لا يقدر ان يميز بين ماء وآخر)، فحكم الطبيعة وقوانين الكون لا تفرق بين تربة وتميزها من تربة آخرى تخالفها في مكان وجودها بين منطقة وآخرى او بين موضع وآخر. وتتابعاً لذلك فأن ما مستل من التربة هو تربة بعينها، وما جبل عنها فهو لها سيعود اليها عاجلاً او آجلاً عبر الوقت ومرور الزمن، ويبقى انتفاع الانسان من التربة وفقاً الى الظروف البيئية والحاجة اللازمة لانجاز العمل وإتمامه. وفي التمام يبقى الحجر والجبل والصخر تربة في مكونتها وجوهرها ونهاية امره، فلا غرور في من يمتلك قصراً من تراب او يتفاخر في حجر يجعل منه امراً مهما لاحاجة للانسان العاقل له.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق