]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تقلب الآية

بواسطة: hamzah mohammed  |  بتاريخ: 2012-05-09 ، الوقت: 16:29:56
  • تقييم المقالة:

القرآن الكريم هو احد الكتب الربانية التي انزلها آلله سبحانه الى بني البشر عامة. وقد احتوى هذا الكتاب من السور العظيمة الشيء الكثير الكثير ومن الآيات والكلمات والمعاني ما عجزت عن تفسيرها الانسانية جمعاء إلا ما شاء آلله،  منها ما يعبر عن الماضي ومنها يمثل الحاضر والآخرى للمستقبل. وقد جاءت آيات القرآن باسلوب سهل وسلس وفريد وبمعانٍ شمولية ومركزة وبسيطة ومدركة، واستطاع الانسان من التعامل معها ومحاكاة الواقع البشري في كل الاماكن ومختلف الازمان، وقد جاء ذلك الكتاب داعياً الى مجموعة من الاهداف والغايات الحميدة النموذجية والمثالية لحياة الانسان. والقرآن الحكيم هو لسان العرب ولغة العلمين الاولين والآخرين، وقد عجز العلماء والفلاسفة والحكماء من الوصول الى جواهر الآيات والسور لعمقها العظيم وسرها الابدي، وقد كان الكتاب العظيم وما يزال والى الابد كتاب الكمال لانه من صنع آلله جل وعلى، فحين تقرأ القرآن تجد هنالك تناغماً عجيباً ومذهلاً في آياته وجمالاً جذاباً في كلماته، فالسور والآيات والكلمات مصاغة بهيئة وشكل لايشوبها ولا يمسها خطأ حاشا لكلام لله وهي تبدأ بالمعنى وتنتهي مكملة له بعضها للآخرى. واحياناً نسمع كلمة يتداولها الناس والافراد في كثير من الاماكن ومختلف الازمان الا وهي عبارة " تقلب الآية ". فالمتحدث في هذه العبارة يقصد حالة معينة يراها هو حالة خاصة في نظره عندما يطلق عبارة ماذا لو ((تقلب الآية))، اي انه يريد من قوله هذا ماذا يترتب على انعكاس الحالة بالشكل المقلوب وما هي النتائج التي ستؤول اليها؟؟؟؟ وخلاصة القول فليس من الصحيح والمنطقي ان تطلق لفظة (تقلب الآية) لان ذلك غير جائز من جميع النواحي، فالآية القرآنية لاتقلب استحالة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق