]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تلز نفسك بأشياء لا تلزمك حتى لا تقع في الحيرة   (إزدهار) . 

المقامة البوتفليقية.

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2012-05-09 ، الوقت: 12:55:42
  • تقييم المقالة:

حدثنا التاريخ يا سادة يا كرام ولا يحلو الكلام إلا بالصلاة والسلام على خير الأنام. فقال:

"هموم تنوح..غيوم تلوح..سموم تبوح..وتذري الدمار..

سِنون عجاف..مَنون ِرداف..قرون نِحاف...

تبيع الحصار..لجزائرالثوّار وقلعة  الأحرار...

ووسط الدمار ..وتحت الحصار..يشعّ النّهار..

جموع كبار..صفوف صغار..تفيض انبهار..

بعد طول انتظار..أطلّ النهار..فوق هاتيك الدّيار...

لاح فينا الألق..ماد فينا الشذى والعبق..وزال الضّيق والقلق..

أشرقت شمس الرضيع الوليد... فاكتسى طفل يتيم شريد..

بحلول فجرك يا عبد العزيز الشهم الصنديد..

أيا عبد العزيز خبرتُك منذ الصّغر..

فطافت بأخيلتي أحلى الصور..

قارعتَ قمير(فرنسا)..دككتَ الحجر..وفلقتَ الصّخَر..

ومن يأب صعود الشّمّ يعشْ بين الحفر..

طُفتَ البلاد..صُلتَ النجاد...

قطعتَ الوهاد...أطفأتً الجمر...

صنعتَ في عشٍرٍ المعجزات..بعزم وحزم وثبات..

أحلتَ الرماد...بساتين خصب رياض حياة..

بالأمس حاربت التتار..قهرت الاستدمار..

قطعت الجبال والحدود..وهدمت السدود..

ليطلع النهار.. ويُفكّ الحصار..وتزهو القفار..

جزائر الثوار..بالعزة والفخار..كنتَ لها الدثار..

فانجلى الخوف والصّقيع..وأينع الرّبيع..

أيا عبد العزيز تحلّى..

عهدك الزاهي تجلّى..

بتباشير السلام.. وتباريح الغرام..

واختفى عصر الظلام..

أنتَ حطمتَ القيود ..وبعثتَ فينا الصمود..

وزرعت في ربانا رياحين الورود..

ياشباب بلادي ..يا نشامى العزّ في أرض الجهاد..

كونوا للعهد أيادي ..

واهتفوا في كل نادي..

بوتفليقة رئيس البلاد.. 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق