]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لكم المستقبل.........../م..س..ت..ق...ب...ل/ لبقتسمل / ل....ب..ق..ت..س..م

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-05-09 ، الوقت: 07:39:29
  • تقييم المقالة:

كلمة جبل عليها الخطاب السياسي العربي,وكلما ذكر حاكم عربي الشباب,حتى اوشكت كلمة شباب ان تصير اسطورة,اسطورة عنصر الحاكم العرب.

في الأصل لم يعد تمة مستقبل,المستقبل هو اللحظة,بل هو اليوم,هو الراهن,اما الهروب الى الأمام فكل هذا عبث,فلاتزال الشرعيات هي التي تسنن القوانين عندنا,هي التي تجعل الحاكم يحكم مدى الحياة , لايوجد غيره,هو الأفضل والأحسن,ولأن الشباب اما خارج الديار اما قليلي الخبرة,وفي كلتي الحالتين شطط ما.لاشيئ يأتي من العدم,وساسة التكوين مبرجة ومرتبطة بالوظيفة,الوظيفة المقرونة بالخبز,ليس الخبز بالمعنى العميق للكلمة,المقرون بالأجرة.

اعطوا الشباب السلطة ياعرب:

يقول (شو):العجائز خطرون,فهم لايكترثون بما يحدث حولهم بالعالم,لذا تجدهم لايبالون حتى لو احترق العالم من حولهم,في سبيل ان يبقوا بالسلطة ,لأن نحن كالببغاواة نتبكم عندما تشيخ كما يقول (غارسيا ماركيز).وذاك ان الشاب قادر على العطاء والتضحية والتفاني بالعمل,وحتى حب الوطن والنهوض به.

ثم لاتنمية ان لم تات من فكر شاب قادر على بذل المزيد من الجهد الشاب القادر على خلق الأبداع والخلق من جذوره.

اذن من يريد ان يكذب علينا باسم الغد,الغد هو اليوم فليغادر من يغادر,ويترك الشباب يقرر مصيره بيده.كفانا غدا .نحن ابناء اليوم نريد اليوم,لامستقبل الا مستقبل الحظة.فهل في مقدور السلطة العربية ان تمنح شيئ للشباب تحكم عليه...!؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق