]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شمشون ودليلة / شعر

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-05-09 ، الوقت: 07:33:09
  • تقييم المقالة:

هذا (حنين).....

هزمتنا كثرتنا –غثاء الثغاء-!

سويا على سرج اعرج نمارس

غواية التدحرج

كلما اوشكنا الوصول...!!

حدعتنا فراستنا وقراءة

الأكف الخرساء

والماء منا والينا سراب كمأة

تخشى البزوغ

عناصر البدء

يوشك ان يصير ماء

حتى اذا ما اكتمل صار بالجهد

ماء !

يوهمنا بشعلة من سكن الديار

ينسج خيط البدء عند مطلع كل قبيلة

شعرة شعرة

يحرك مهماز وتد الرحلة

بطاقة مراسي اهواء

وهوام

***   ***  ***

آااااه..يا امراة الزئبق الأزرق

 من اجل سوء الطالع قرأالبدوي

ما يدور في زرقاء عينيك

عبير تصادي الرؤى

وابحرت اقدام المزاج مجاذيف

اشرعة الضنك

ووحل الدخان المنفوش

***   ***   ***

لاتبحثي عن عناوينه الشتى

عندك لايتيه مخلبا

يعرف سر سحر

نضج الكتف

عندما تحاك المصائد شطر

الشطر الأيسر

اصداء الظلال الظليلة

وصوت لألف صمت

وانت كما انت

تصبين الآعيبك المسنون

في الماء اليحموم,

في الصراخ الزقوم

موج بحر....

***   ***   ***

التقطي اقدامك المائجة من منابع الطين

الزاجل

ارحلي صوب غدير الذكرى

تمة مؤامرة

 تمة اصحاب الشطط

فخ الكلمات المتواصلة

تواصلي

قسطا..,قسطا

صوب مصلى اهتلاس

فاهتلسي

 

صوب المسافات الجائعة

الحبلى بنمش الترانيم

المهترئة

***  ***  ***

لم يعد لك من اغوار الهواتف

اللهم......

 

من سدائل الصحف القديمة

سوف...

وس..

 لم يعد لك الااياك

حين كنت تتشكلين ولاتزالين

فاكهة الحطيئة

وحين فوجئت بوميض ظلك

تحطمت على مرايا ملاءات

اللحظة

الممطرة  بالصيف والسبع السنبلات

العجاف

عابرة كنت تعبرين اجواء التسكع

كنت ت...

ع...

ب...

ر...

ي...

ن.

على صفحات موج

كنت تعبرين

الدوام الصاعد

نحو الأسفل

 نحو ارث (ايكار)

حين يتحسس اجنحة (ديدالوس)

الغرقة في الأودية المستعربة

بمائ الظافر كنت تحفرين اخاديد

الوهن

حديثا احدبا يتمدد في غمد القاويل

اليوم خمرا وغدا خمرا

وبعد بعد غدا

..........

............

....خمرا

نسيانا معتقا نستطب به

نوهم بالأنتصار

بالشمس ببصيص الأصيل

حين يشرق

الغروب

سلما وسلما نعتلي درج السماء

 

ااااه يا اسير  المبعم من المرادف

لكلمة كانت في البدء

وسوف تبقى في البدء

لاشيئ يتغير ممااكتشف من دهاليز

الصفر

الصفر لنا

صنع لاتغرب  عنه الدوائر

الا عندما يدور الصفر

في حول الأسفار

سفر صفر الخلود

***  ***  ***

يا صدى مده بمبهم من تحدى اولا

بصراخ الصنج الكاظم الغيظ

ورتل طلاسم هول الخديعة

في ريع اصم لايقرأ زابور الأخوة

الفرقاء الا من رحم ربي

مدهم ليواروا سوأت اخوتهم

اوهمهم بالظل

بعبور النهايات

بالفطرة هم عابرون

علمهم كيف يعيدون للساعة الرملية

تبر الثوان المغتصبة

ثكلى الوقت المزموم

قبل ان يرتد طرف المكان

يلم انقاده

ضلعا

ضلعا

وصاعا

صاعا

غثاءا

غثاءا

اوهمهم بانك الأمام المنتظر

اذن فيهم

حتى اذا مااقتربوا

انفجروا...,تباعدوا كقطبين

في الهم شرق

وفي الشرق هم

شرق..,شرق...,

هم...,هم

هم,وهمو...//0... فعو.....

قبل ان يرتد طرفهم

وصل الرميم المتصلد

بذرة

بذرة

بذرة

كيفما شاء كان

كان يحن الى المربع الأول

وعاد

***   ***   ***

ابعث في جذووووووع الكرى

تثاؤب الوعد الرؤوم

مساءات متثاقلة بالصحف

الفاترة

اوردة قراءات الرؤوس المهتزة

المتأرجحة

صعدا نحو الأسفل

لعل مزاجهم يوقد القزم من اعماقهم

وتفور افئدتهم الصدئة

اوشي بهم الى هجير الأسئلة

انهم يجيبون

عند كل نخلة اغتيلت تحت

ظلها قضية

ماتستر من شعر الخرافة

وما صارت تكنه دليلة لشمشون

تمسح اثار الطين باكرة

لاتقترب من حجر الفلاسفة

ولا من ثفاحة البدء

تجفف منبع الحسرة

مادمنا صرنا طرفا مقصا

واحدا

لرأس كبير من البحر الى البحر

ولايزيد الا طولا ...

***  ***  ***

لاتقرب الشجرة

شمشون باركها بالخصب والنماء

وانجبت حدا

خرافة اندلس جديدة

ووطن لاتغرب عنه الريع

المجفف

احذر كل من لمسته

سوف يصير ذهبا

تضرع لهذه الأيدي...

قبل جذع الشجرة

خرعب التمثال

فأنت تمارس هواية النضال الصمت

تنال بركة القضاء

وتصير خرافة

منزوعة المهام

يكفي انك سجلت قضية

واصبحت مهما

 انت الوطن حين تبدأتتفهم

انياب الخرافة الشرهة

حين تتفهم عطر وتبرج دليلة

سوف تنزل شقيا وحيدا ينثر صرخك

ادراج الريح

وتملأ اجرار وخوابي الملك

الملك

هو الملك

هو الملك

الكلام صيرك في جوف الحوت

وانت بمجرد وعد بالكلام

لاتفشي سرا للسبع موجات سمان

للمشط الحري ما يخبئه شعر

شمشون

فتحت كل شعرة

تكمن مكمن الفرس

وموطئ قدم خديعة

بالسليقة الموج كاذب

والمقص كاذب

والشعر كاذب ومع هذا تواصل

دليلة التفاوض

تفكك ضفيرتها كرها

تخشى مواجهة مرآتها

حقيقة الشعر المستعار الموشى الممكن

حديث الليل يمحوه النهار

وما تبقى  من ورق توت

توت

توت.

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق