]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الثورة الناعمة المقبلة / عملاق المرأة النائم

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-05-08 ، الوقت: 18:21:09
  • تقييم المقالة:

يظهر ماكانت تخشاه الأنظمة العربية جمعاء ,قد حصل...جنته  على نفسها..حين سنت قوانين ,تعطي للمرأة بعض الحقوق,وتجعلها بطريقة او بأخرى في الحكم وخاصة البرلمان.لأن التغيير في العالم أجمع,منذ الأغريق الى يومنا هذا قامت به وصنعته علنية اوسرا المرأة,بطريقة او بأخرى....او هن كما قال (شو ): ان كل الرجال الأقوياء حقيقة في التاريخ كانو نساء متنكرات وفي رحم الزمن .وهكذا.. الحاكم العربي الذي شهد له العالم بالدهاء والحيل السياسية,يستسلم مكرها لابطل للمرأة التي يكون قد مهد لها الطريق لتقوده أولا.

اذن لم تعد مشكلة تسليم السلطة للشباب ولا المجايلة السياسية تطرح اشكالا حول التداول على السلطة ,او التوزيع العادل للثروة هي المشكل ,لكن جاء الذي يهز المجتمع من جذوره الا وهي المرأة,حين اضيفت للقائمة الإنتخابية,أي المجتمع نصف المجتمع ,بل,المجتمع كله.

لست أدري كيف فوت السلطان العربي على نفسه  هذه الثغرة السياسية القاتلة...,كيف كشف أمر مقتل الأسطورة (أخيل) في كعب الحاكم العربي,وكيف لم يتنبأ السواد الأعظم من المستشارين لهذه (الهفوة) ان صح التعبير ,كيف نسوا ان المرأة تملك سلاحا  قويا تقضي على كل من يقف أمامها,شبيه بسهام ورماح ودرع (هرقل ) المجنحة لاتخطئ اهدافها البتة.

اذن التغيير الذي أرق الحاكم العربي سنينا وشهورا ها هو يصنعه بيده يوما بعد يوم...حين مكن المرأة من صنع القرار مستقبلا وللحديث بقية ...وغدا لناظريه قريب...!

وداعا للسيد الحاكم ,وداعا لسطوة وجبروت وحكم الرجال...وداعا لحلم الشباب الواعد بجنة الحكم الراشد...,مالم تتغير القوانين ويعودون على ما حفروه لأنفسهم...

جاءتكم المرأة كالموت الذي هو مدرككم من فوقكم ومن تحتكم ومن جنباتك ومن كل فج عميق ,حتى ان كنتم في بروج مشيدة. هذا هو الذكاء ولا بلاش كما يقول أهلنا في أرض كنانة...!منذ اليوم لاتفتش عن المرأة (نيتشه) ,لقد أوجدت المرأة نفسها ...,بل فتش عن الرجل وتمة المشكلة؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق