]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الغياب والحضور

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-05-08 ، الوقت: 05:57:58
  • تقييم المقالة:

سفني تبحر في الموانىء تنادي عليك

نظراتي تبحث عنك في دفاتر الصور

كلماتي تقرأك في دواوين الشعر

وأيامي تفر اليك من مساكن القهر

واغمس ريشتي في دواة ماء الزهر

واكتبك أفعال رجاء وتبتل وتبجيل

أرفعها اليك مع كل آذان الفجر

دقات القلب تهتف باسمك

وشهقات النفس تؤخذ لأجلك

وتحطم النحو والصرف والمعنى

وصار الحضور مرادف للغياب

واهتزت رصانة العقل والفكر

واختل ميزان الوقار والهيبة

واهتديت الى مكان أجدك فيه

وعرفت الزمان الذي ترتاح فيه

أهداب تغطيك وتحميك وتخبئك

ومهد يهدهد لك ويغفيك ويسهيك

ولماذا لا يصبح الغياب حضور

طالما الغائب هو اليمين والقسم

وهونبض للقلب وللروح لتين

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-05-08

    غاليتي لطيفه

    وصباحك ومساؤك كما تشتهين وتحبين

    ما طلع فجر الا بذكر وتسبيح

    ولا توارى النهار إلا بتوبة وغفران

    هي الحياة حضور وغياب

    ومنا من لم يجد لزمانه ثوانٍ ليعيش بها

    ومنا من لم يتاتى له اللحظة الحاسمة

    حضورك كان يمثابة الإطلالة لفجر جميل بهي

    لك المحبة وورد حيثك يتنشق حرفك فيجمله كما انت

    محبتي ووردي ودعائي

    طيف

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق