]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

ثقافة المرأة ثقافة مجتمع

بواسطة: hamzah mohammed  |  بتاريخ: 2012-05-07 ، الوقت: 15:37:00
  • تقييم المقالة:
للمرأة مكانة مهمة في حياة الشعوب والمجتمعات وخصوصاً في امم الحضارات وشعوب الثقافات، فالمرأة في المجتمع هي (الام والزوجة والاخت...الخ)، ولكل تسمية من هذه التسميات صفات وخصائص مميزة عن الآخرى لكنها بالنتيجة تصب في إتجاه واحد هو خدمة النوع البشري ورقيه وتقدمه. ومع التقدم الي شهده الجنس البشري وتطوره المستمر في شتى مجالات الحياة فقد تقلدت المرأة مكانة مهمة في الحياة اليومية فضلاً عن اعتنائها واهتمامها بالجوانب الخاصة بها التي تمثل صلب حياتها التي منحتها لها الطبيعة البشرية والخلق العظيم، وتتميز المرأة من نصفها الآخر (الرجل) بخصائص لا حصر لها منها (الذكاء والتدبير والاجتهاد والجمال...وغيرها) مما جعل منها الهيئة والشكل النموذجي في المجتمع وإن دل هذا الامر على شيء فهو يدل على المستوى الامثل والحالة الارقى من التكامل بين المرأة من طرف والمجتمع من الطرف الثاني. لكن اليوم لم تصبح المرأة بالشكل الامثل الذي يجعل منها قدوة المجتمع ومدبرة له فترى الصفات والخصائص السلبية قد امتزجت بمكوناتها وشخصها وابتعد عنها الاسلوب الحضاري والحوار الثقافي فبدت تجرفها التيارات وتحرفها غزوات الثقافة الهمجية وتحيد بها من اهدافها العليا والنوايا السامية العظيمة. فالمجتمع يبنى على اسس ودعامات رصينة تبدأ من العائلة، لان العائلة مجتمع مصغر والرؤية السليمة الصحيحة في بناء العائلة يعني بناء وإنتاج مجتمع متين ومتمدن وحضاري يمكن له ان يستمر في العيش الرغيد والحالة الامثل والاسلوب الارقى، وبالتالي استمرارية في النوع الانساني والمحافظة عليه والدفع به نحو الامام ومزيد من التقدم والانجازات على كافة المستويات العلمية والعملية والمجالات الآخرى.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-05-08
    مقالة غاية في الأهمية ويجب ان نقراها بلا تحيز
    فالأوضاع التي نحن بها حاليا نحتاج بشدة ان نكون أكثر تفكير ووعيا ,, ولا ننظر للامور بطريقة انها مجرد كمالية او سلعة يتاجر بها البعض
    ان الناظر لواقع المرأة الحالية ليكتشف انما اصبحت كما المتعة ,,لا ينظر لها الرجل الا على هذا الاساس ..والمرأة بدات تصدق ذلك .. انظروا لما يحدث في الكثير من الدعايات والاعلام كيف يسلطون الاضواء فقط على جمال المرأه والصفات التي لا تعني ببناء مجتمع بل للحظة غث وإفساد  وليس لتشييد وبناء وإقامة أسرة لها صفة الديمومه
    لما لا يكن لنا نظرة حميده وجانب نقي وفطرة سليمة ؟؟ أم ان الغرب قد أتلف ما تبقى من شهامة العربي ؟؟ وصارت الامور مجرد أهواء وشهوات !! وعادت تلك الحرة النقيه لا تجد لنفسها الا أبوابا مغلقه محكمة .
    ان اردت ان انصح .. فتغاضى عن متعتك الدنيويه لتنال اجرك في النهاية كاملا مكملا
    جزيت كل الخير أخي النقي حمزه
     ما مداخلتي الا لما يحدث من رؤيا سفيفه للمرأه فأصبحت كما المتاجرة بها في سوق النخاسه ..لنتقي الله سواء نساء او رجال إن أردنا إقامة بيوت تقينا اوجاع السياط المتغربه 
    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق