]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قلم في المنفى

بواسطة: Akram Omar Abu Almeza  |  بتاريخ: 2012-05-06 ، الوقت: 19:07:07
  • تقييم المقالة:


{قلم في المنفى}
 
أُطلقَ سراحُ قلم في ليلة كانت السماء فيها حمراء


 
وإسْطَفَتْ الأوراق مهلّلّة بتحرر واحدٍ من السجناء


 
قلمٌ عاشَ عمراً في منفى بلهفةٍ عانقَ ورقة عذراء


 
سقاها حبر من دمه فأنجبت منه قصيدة جوفاء


 
هذي البلاد ليست لي قد سكن فيها كل الغرباء


 
الشوارع ليست لي وليس لي البحر ولا الميناء


 
حذفوا اسمك يا وطني من كتابات كل الأُدباء


 
منعوا القصيدة والنثر والشعر فيك و الشعراء


 
لا يجوز لنا الحديث عن سيرة أيٍّ من الأنبياء


 
ولا فيك علم للعلماء ولا فقه تدونه دفاتر الفقهاء


 
أجول فيك يا وطني في القرى وكثير من الأحياء


 
أبحثُ عنكَ في المساجد وتحت عبائات الخطباء


 
أينَ أجدُ إمام عادل أو حاكم بأمر الله يحكم بتقاء


 
فَيُصْدِرَ أمرَهُ بتعبيد طريق في بغداد لدابةٍ عرجاء


 
ويخرج بعدها علينا الشيخ فيسبُ و يلعنُ الفرقاء


 
وكيف لا يئآخذنا الله بأفعالنا ونحن كلنا سفهاء


 
أيا شعبا أرغموكَ فَتَعَوَدْتَ ثم أحببت الإنحناء


 
أيا وطن اختزلوك بالقدرة على الصمود أو البقاء


 
أيمكنُ أن نرى الشمس أو الطيور تحلق بالسماء


 
أو أن يعود القمر فيطل وينير علينا ليلتنا الظلماء


 
هنا يمكنك إنْ أَرَدْتَ يا قلمِ كتابة الشعر عن الدهاء

 

 والغباء وعن إراقة الدماء والشقاء والجفاء و الفناء


 
لكن إياك يا قلم أن يضبطوك وانت في لحظة صفاء


 
أو تحدثني عن الإنشاء أو النقاء أو حتى عن الذكاء


 
لملم القلم أوراقه وما أنجب من أشعار على استحياء


 
وعاد لسجنه الإنفرادي منفياً وصار المنفى له انتقاء
{بعض من كتاباتي}

https://www.facebook.com/?ref=tn_tnmn#!/groups/372850019413701/


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق