]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

الطاقة النووية والاخلال بالتوازن

بواسطة: Eng-Mohamed IBrahim  |  بتاريخ: 2012-05-06 ، الوقت: 15:55:52
  • تقييم المقالة:

 

بسم الله الرحمن الرحيم دائما ما يعرف عني أنني من مؤيدي امتلاك القدرات النووية وكثيرا ما كتبت عن هذا الامر حتي أنني لدي موقعا صغيرا اتحدث فيه عن الفيزياء النووية والاسلحة والطاقة الذرية وهنا ساوضح بعض المفاهيم والافكار التي تؤيد ما أطرحه واؤمن به حول ضرورة ان تمتلك كافة الدول القدرات النووية السلمية منها والعسكرية ايضا من المعلوم ان لللارض حقلان مغناطسيتان  يمثلانها علي طرفيها علي القطبين وهما يحافظان علي اتزانها ولولا اختل هذا التوازن لحدث ما لا يحمد عقباه فتخيلوه معي افتراضا ان جزء ما من له طاقة مغناطيسية قوية بينما الجهة الاخري لا تتواجد هذا يهدد الحياة البشرية وقد يسعي الي فنائها لكن عندما كان الجهتان متساويتان فى القوة فان ذلك قد جعل الامر طبيعيا والحياة تسير والارض كما هي ونعيش عليها الان هذا الافتراض الذي يبدو غير منطقي ومن الحماقة التحدث حوله لهو شئ محقق الان فدمار البشرية يمكن تحقيقه بامور كثيرة منها امور نفعلها بحسن نية مثل التلوث البيئي وغيرها التي تهدد بكوارث علي المدي القريب والبعيد أيضا اما في حالتنا هنا فنحن نتحدث عن امتلاك الدول وبعض المنظمات العالمية التي تتحكم في دول عدة ايضا القدرات النووية وما خلف تلك الامور لهو أعظم فمثلا امتلاك الولايات المتحدة الامريكية للقدرات النووية السلمية والعسكرية بكل وضوح وعلي العلن تخرج لتصرح بأننا نريد عالما خاليا من السلاح النووي ونريد ذلك من أجل تحقيق السلام ليجعل العاقل منا يضحك علي هذه العربدة والتي ليست فقط من الولايات المتحدة لكنه توجه لدي الدول المتقدمة فى المجال النووي ولذلك العديد من الاسباب ومنها التوازنات فى ميزان القوي الذي تريد الدول الكبري ابقاءه لصالحها استغلال الموارد الاقتصادية ومنها الموارد التي تحتاجها الصناعات النووية والابحاث وغيرها وتلك المواد الاولية مثل اليورانيوم وغيرها . الجهل بأهمية الطاقة الذرية والسلاح النووي نفسه قد يجعل استغلال الدول الكبري النووية للدول الاخري مثلا كمصب للنفايات النووية وغيرها لهو شئ وارد حدوثه ظاهرة الطيور المهاجرة والمعروفة جدا بالنسبة للعلماء والباحثين ومن يظهر ابداعا فى المجالات المتعلقة بالEnergy  عموما وخاصة الطاقة النووية وهندسة المفاعلات والهندسة الكيميائية وغيرها وبذلك تستفيد الدول الكبري من وجود قوي بشرية قادرة علي تطوير والحفاظ باستمرار علي تفوقها فى هذا الميدان والاستفادة منه بشتي الوسائل التي لا تألوا جهدا فى ذلك .  استغلال السلاح النووي فى تهديد الدول الاخري والتدخل فى شئونها بل والتحكم بها . أسباب اخري متفرقة كل هذه الاسباب وغيرها تسعي الدول الكبري الي نشر الجهل ومحاربة اي محاولة لنشر الوعي بأهمية الطاقة والقدرة النووية فى مسألة التوازنات والاستخدامات السلمية والعلمية للمشاريع النووية وهي تسلك فى ذلك العديد من الطرق ساذكر بعضها لكن اولا ساذكر بعض الامور التي تستخدم في هذا الامر وبعض ما يروجه من تدفعهم تلك الدول الدعوة الي مناطق خالية من المفاعلات النووية وذلك من أجل عدم تكرار ما حدث من تشرنوبل وسيأتي ذلك بالدمار والويلات محاولة اقناع الرأي العام ووالساسة والمتخصصين بالتوجه نحو مصادر بديلة ودائما ما نري حديث منهم حول الطاقة الشمسية ويكون فى الغالب حديثا مبهما غير مفصلا ولا موجدا لحلول كما يقولون دائما  الحديث حول اخطار الاشعاعات التي يمكن ان تصدر محاولة تصدير الازمات لتلك الدول والحديث حول عدم الكفاءة وتدخل العناصر المخربة وغيرها الحديث عن ان تكلفة انشاء المشروع والمفاعلات وعملها وتشغيلها والانفاق عليها عالية جدا وحتي لو ادت عملها واستفدنا منها فسيكون ذلك بعد وقت بعيد وبعد انفاق طائل وقد يفشل من البداية او تحدث كارثة فيتم ايقافه القول بأن شركات الكهرباء لم تعد تعتمد فى طاقتها على الطاقة النووية لارتفاع أسعارها بشكل كبير الحديث يتم فى مجمله عن اخطار واحتمالات طبعا جدا من الوارد حدوثها لكن يتم فى الاغلب تجاهل التقنيات الحديثة والتطورات والانجازات التي تطبق بشكل عملي وملموس فى تكنولوجيا الطاقة النووية وهذا الامر ساكتب عنه فى حديث اخر بالتفاصيل حول الامن والامان فى المفاعلات النووية وانني ما زلت اؤمن بأن لاحداث التوازن الفعلي فى العالم وحتي نستطيع منع استخدام الاسلحة النووية فيجب علينا فى النهاية ان نمتلك جميعا الاسلحة النووية حتي يرتدع الجميع عن اي فعل شنيع مثل استخدامها لانه سيكون له رد فعل وان حدث فسيتم تدمير الحضارة البشرية جميعها وهذا شئ سئ جدا وحتي نسبة ورود حصوله لا تتعدي 5% فى هذا الامر لكن فى ظل الانانية البشرية لا يمكنن القبول بأن يكون هناك حضارة وتقدم فى طرف وهذا الطرق يسعي لتخلف وجهل الطرق الاخر بقلم محمد ابراهيم

مدونة محمد ابراهيم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق