]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحب السعيد

بواسطة: amani  |  بتاريخ: 2012-05-06 ، الوقت: 13:21:44
  • تقييم المقالة:

بالله خبروني .....عن حب بالأمس كان في عيوني ...بالله لا تكذبوا ...إن كان صاحبه عاقل أم مجنون.

أحبك صديقاً...كنت بالأمس بعيداً....وأصبحت اليوم قريباً.

أحبك ملجئا لفؤادي المظلوم...ولضياعي المثلوم...

أحبك آهات استقرت في عقلي ...وظلاً توارى فوق ظلي....يحجب عنه لهيب الشمس .

أحبك كما تحب الطيور.....أن تطير بحرية في الفضاء الواسع...

أحبك كحب البحر لأصوات النوارس .....

أحبك كما أحب ألوان الطيف التي لا تعرف أين مكانها ...ولا حتى زمانها....أحب عندما أراها أن تكون بجانبي....لأني سأكون عطشى أبحث عن الحنان ....في طيات عينيك وهما تريان لون الطيف في عيوني ....وفي أذنيك اللتان تسمعان صوت الهمس حين سكوني....وطبيعة اللمس من شفتيك أشتهيها حينما تمررها على خدي المشتاق .

أحبك ضحكة طفل يتيم ....عندما تهديه امرأة عقيمة هدية العيد.

أحبك بجنون العاشقين حينما يفيض...وبعقل المجانين حينما يزيد....

أحبك ولا أبالي...إن أحببت ظلي أم خيالي...إن أحببت جسدي أم أقوالي...

أحبك بعدد النجوم...وكل إنسان محروم من حنان العيون ....وطيات الجفون التي تغمضان من لذة المفتون بصوت الصدى لماضي حبيب ذاب في الفضا.

أحبك بقدر حيرتي حينما لا أستطيع الكتابة.....وقلق أقلامي حين أجمعها...وهي لا تستطيع الإجابة.

أحبك بعمق حبي لدفاتري والصلة القوية التي بيننا تسمى قرابة .

أحبك مرآة أرى نفسي فيها ...وأحب صمتي وأنا أرى ذاتي في عينيك تواريها .

أحبك نوراً في سمائي يضيء أرضي ويظل ورائي يحميني من نسمات الهواء.

أحبك قلباً كبيراً فيه كل ما أتمنى من الحب والفرح والسعادة. 

بقلم : أماني عثمان القدسي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق