]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سعادتي

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-05-06 ، الوقت: 06:41:35
  • تقييم المقالة:

 

أشتاق اليك أتخيلك امامي وجهك البسام وأتمنى لو ان الزمان يعود واستمع اليك تخبريني عن الاحوال وعن مجريات الأيام وتشتكي لي من قساوة الانسان ومن ظلم الحياة حبيبتي ألا ليت العمر يعود ولو للحظة كنت احملك فوق رأسي وأسير بك . حبيبتي منذ رحيلك من سنوات لم  تهنأ لي حياة وبالرغم ان رضاك غمرني وحققت أنا النجاح وكل ما اتمناه حبيبتي صدقيني ولن تكون لي امنية في الحياة بعد الآن  ان اراك وأغمرك وأقبلك وأخبرك بما حصل معي وما يحصل لي  ولكنني يا سعادتي أعلم انه لن يكون هنا اللقاء سيكون هناك  وكيف لا اقول انك سعادتي وانت من غرستي في وجداني كل خير جعلتيني احب كل الاديان وأدين بالاسلام واحب كل الانبياء وخاصة شفيعي  محمد عليه الصلاة والسلام وأحب كل البشر خلق الله سبحانه وتعالى واكثر شىء اكسبتيني مرونة التعامل مع الدنيا وجعلتيني اتقبل كافة مقاديرها وانصاع للقدر  علمتيني ان اعيش بمال وبدون ومهما كانت الرزقة نتعامل معها على انها دين لحوائجنا الاساسية وما تبقى للفقراء وللمحتاجين حبيبتي لم ار لغاية اليوم انسان يشبهك انسان آمن بان الانسان ما هو الا ضيف على هذه الارض وما يترتب على الضيف من أعمال وانت يا سعادتي ضيف خفيف كان ويا ليتني أكون مثلك لم احتاج لأحد ولم أضعف ولو في أحلك الظروف واشدها قساوة كنت يا سعادتي قوية وأنت  تقاومين كل ضعف ووهن ومرض ويا سعادتي علمتيني ان الفقر هو فقر العقل والايمان والعاطفة والاحساس والأرزاق على رب العباد وعلمتيني يا سعادتي ان السعادة موجودة فينا فقط لننظر الى قلوبنا المخبأة وراء العظام يكفي ان تنبض لنتأكد اننا نعيش وهكذا نكون سعداء الا يفرح من ينال هدية من اي كان فكيف اذا نال جائزة الحياة ومن الرحمن سعادتي انت في حياتك ومماتك وجمعني الله بك يوم الدين وغفر الله لك ولي وللمؤمنين أجمعين وأسكننا فسيح جناته سعادتي انت الكنز الذي لم ابحث عنه يوما" وانما كان امامي ولم أفقده في غيابك و فقط كمادة لا استطيع لمسها ولكن كروح ما تزالين تحومين من حولي أشعر بك واحيانا" أكلمك ولكن ليس من مجيب سعادتي احبك كنت لي اما ورفيقة واختا وصديقة ومن كل قلبي اتمنى لاحفادك أن يكونوا مثلك ولابناءك ان لا ينسوك أبدا" حنيني وشوقي لك وانا انفذ وصيتك التي لم تقوليها ولم تكتبيها ولكن أشعرتيني بها الا وهي العمل الدؤوب والمخلص ومبادلة الاساءة بالاحسان والاحسان باحسان اكبر ...أحبك سعادتي ولك كل الدعوات ويا رب اجعلني ولدا" صالحا" يدعو لها بالخير..انت يا حبيبتي تركت وراءك علما"نافعا" وصدقة جارية واولاد صالحين هنيئا" لنا بك سعادتنا كلنا ......

عائلتك اقرباءك اولادك اصحابك وجيرانك وكل من عرفك سعادتي...

انت حقا" تستحقين الجنة لانك أما"

و بكل معنى الكلمة  انجبت وربت وعلمت وكبرت.....

أحبك سعادتي واشتاق اليك......

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق