]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اكذوبة البيع بالأهداء

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-05-05 ، الوقت: 21:58:38
  • تقييم المقالة:

المشهد الأول:    

طاولة عليها بعض الكتب مختلفة الأشكال والألوان والأحجام,

خلفها,رجل او امرأة لايدري لما جاء,وماذا ...واين... وكيف....,ولماذا....,ومايفعل!!؟؟

المشهد الثاني:

سوى انه يوقع الصفحة الأولى ...,تلو الصفحة...,تلو الكتاب..,يكتب اشياء,من هنا وهناك,يسلم الكتاب,يتظاهر بالابتسام الخجول....,,مكرها صديقنا لابطل.

المشهد الثالث:

اناس,جيئة وايابا,يتساءلون...مادا يفعل هؤلاء المتداولون على هذه الطاولة...بضاعة وزبون....بيع وشراء...!!؟ بالسمت لابالصمت ....شيئ في نقسه....,لايبعثه بالأرتياح...,ومع هذا يواصل ويتواصل.....الناس تترقب في الأمر,وجوه مألوفة وغير مألوفة, سبق وان عرفتهم ..,يقترب اكثر...,رجل طويل يقترب....يقف على رؤوس اصابعه....يزداد طولا,ينزع نظارته,ثم يلبسها,يطأطئ رأس,وينسل خلسة مدبرا

المشهد الرابع:

لافتة كبيرة,تشبه لافتة الدعاية الحزبية,كتب عليها بالبنط العريض,الكاتب الفولاني,رواية كذا...النشر كذا...,العدد محدود..يرى المارة فى اعناق مشرئبة....سرعان ماتعود الى ماهو اهم,الى هاتفها النقال...الى مشكلة تشغله ...او الى مجرد عبث بسيط.

المشهد الخامس:

انفض الزوار,ليس على الطاولةالا زجاجة ماء افرغت عن آخرها,وكأس مرتجف,يعرف مصيره مسبقا وسط هده الزحمة الهاربة من الكتاب واهل الكتب,حتى اذا مااقتربت حافته بحاقة الأرض

المشهد السادس:

تساءل احدهم:اين كل تلك الكتب التي كانت على الطاولة,وخلفها ابتسام وامامها ابتسام؟

المشهد السابع:

العدد كان محدودا,...وانقضت عن اكملها

المشهد الثامن:

سمع صوت غير ذي بعيد,لم ندفع قرشا واحدا,بمجرد توقيع...!؟

المشهد الثامن:

نزع نظارته..ثم لبسها...ثم نزعها...,ثم لبسها

نظر ذات يمينه,وذات يساره,حرك شفتاه قليلا,سرعان

ماقال ما منح بالمجان,يترك بالمجان

فأين البيع اذن ان حضر التوقيع!؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق