]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رآب (( تراجيديا ))

بواسطة: صادق جعفر المبارك  |  بتاريخ: 2011-06-24 ، الوقت: 13:56:24
  • تقييم المقالة:

شكل من العمل الفني الدرامي يهدف إلى تصوير مأساة قد تكون مبنية على قصة واقعيه أو تاريخيه ..
سبب إختياري لإسم تراجيديا :
مايحدث في حياتنا من تطور حضاري وإنقلاب فكري وعكس في كل المفاهيم ، هو بحد ذاته كأنه عمل فني درامي مأساوي والأغلب مايكون مؤسف بالنهايه!

 

الكلمات

بان ظاهرُ الإسلام في وقتٍ مضى ..
من حدود الشام كان حتى أقاصي الصين ..
لم يُفرّق بين عبدٍ وعبيدٍ إلا بالتقى .. عُرفنا شعب أجمع أخوّه مُسلمين
قصص عظيمه راحله نسمّيها تاريخ .. نعرفها بس شكلاً تُغنّى بشاعر البطيخ .. قيم جزيله ، فروعها أركان كان أصلها بالنفس ثابت .. دار حول الدّهر وقال مُجتمعنا : طابت! خـُوّن الأمين وضاع في الطوشه خوّان.. أُسدل السّتار فـ عقلُ إمرىءٍ مع جهله أصبح سيان! بسيطه .. لنّ كل مايهمّ الحين هو المظاهر متخبّط التفكير في حاضرك المُعاصر ؟ تراجيديا هيّا بكلّ بساطه عمل فنّي مؤسف في مُجتمعنا الحرّ .. أمجادنا تُهدّم بدون حقوق فخر!

 

كلّ مره أقول .. زمان أول لا يُمكن يعود ونتذكّر ماضينا القديم
كيف كانوا ، وكيف صرنا ..
يوم إلّي نسينا ، راح نفنى من الوجود!
 

 

قلب قلب ، وين وين .. حبيب غاب عنّه يومين! طاح سيف النجلا ، وراح عصر بدر وأُحد حطّين .. إنفصل معنى الدين عن الدنيا .. فـ قامت ليبراليّه ثورة تكنولوجيا بعدها صارت حياتنا آليّه.. الوضع جداً عادي حتى في المسارح ..
وقع الأذان وصوت الله وأكبر صار يُغنّى.. جفّ عرق السيف وإختفى عمرو بن العاص ..
جاءت بديل تهزّ عرش المعركه الرقاصه لــُبنى! هل تعلم ماهو الإيحاء ؟
تستقبل كلّ شيء بلا قناعه بفهمك المبطّن إنسان بالمُسمّى والحقيقه إنّك ثور مهجّن! بناتنا صاروا رجال ، والرجال ذهب منهم الحياء! تراجيديا هيّا بكلّ بساطه عمل فنّي مؤسف في مُجتمعنا الحـُرّ .. أمجادنا تُهدّم بدون حقوق فخر!

 

 

كلّ مره أقول .. زمان أول لا يُمكن يعود ونتذكّر ماضينا القديم
كيف كانوا ، وكيف صرنا ..
يوم إلّي نسينا ، راح نفنى من الوجود!


 

إضحكوا على دار دار بيت بيت زنقا زنقا .. لأنّ العروبه تشكّل مره علقم مره منقا .. ثورة يناير قامت على طاقة شباب ..
تونس ومصر وليبيا وبعدها باليمن وبالبحرين عُرف كذاب! فساد ظهر بالأرض والقتلى في إزدياد .. وكلّ مايهمّ الحين أرابز قوت تالينت، زواج كيت ووليام، وسالفة الآيباد! تمثيليّه مات أسامه بن لادن فيها على مرأى النظر.. ناقشنا هالقضيّه في صفحه فيسبوكيّه وأُهملت في تويتر! عُذراً يابلاد الرافدين ومعها فلسطين .. أرضُ الكنانه لم تنساكِ كما نسينا.. تراجيديا هيّا بكل بساطه عمل فنّي مؤسف في مُجتمعنا الحر .. أمجادنا تُهدّم بدون حقوق فخر!!



 


w-394.com.


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق