]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حتى ....../ شعر

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-05-05 ، الوقت: 21:26:21
  • تقييم المقالة:

افيض من (حتى)..وحيدا

مثقلا بذنوب الأزقة

تتهمني اللافتات بالتسكع والتعربد

يسري في قدميي شارعين

يسرقا الأستقامة من خطوات ذاكرتي

ووقفات مبتورة       

اتيه هجيرا للالاف الأصداء

خريفا يتساقط على الدفاتر القديمة

ورقة..ورقة

***  ***  ***

قفاز يطاردني

وقناع

اسطرلابا يتحسس عواصق نبض قلبي

يراودني من سكن الديار

ضائع الوجهات والمطر

مدينتي تخرج من اطاهرها

باقة بريدية,تهشها العناوين الى مرافئ

لايؤوب منها مسافر

تمدد عقارب الصمت

ساعات – خبط عشواء-

يركض قلبي مهرولا في صحراء صدري

ظلال صهيل

هابا منمن خله ونبضه

يبكيني حيا بأكمله

يلوح بي

امشي على رصيف مساري

وقدماي في يدي

بطاقة هوية تتضوع من هويتها

تحسن فك الرموز الخشبية على الصراخ الأفل

والعويل المخضب

***  ***  ***

تتكاثف اهاتي على مرايا اللاجدوى

 اللاجدوى

امشي شجرة رصيفا مدينة

غار واس

مثقلا على جسدي ظلا

قميئ القدمين متكئا على عكاكز

الضباب

تفر من ليالي سنونو الظلام

بارحة التباشير

تندس في تضاريس ذاكرتي

تنصب اعشاشها على كفي

مبيتا صيوانيا

يطرق الأزميل سؤال المطرقة

والسندان

حتى اذا ما تألم الظل اشتكى

الهجير بأي ذنب اضرب

ظل من ماذا  وهل..

وهل من حتى...

شعر العقيد بن دحو/ ادرار/الجزائر


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق