]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدولة وكرة القدم

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-05-05 ، الوقت: 11:22:59
  • تقييم المقالة:
ان رياضة كرة القدم لم تعد فرجة ولهو وترفيه.يبدو انها بدات حياتهاهكذ..ولكن التطور الحضاري والثقافي جعلها ثقافة وحضارة.أما اليوم فهي توعية وتعبئة وسلاح.

سانستاسيا الكرة :
اما اذاكانت الكرة لعبة او فنا ،مكانا وزمانا ، غايتهاالأولى اعادة التوازن بين الذات البشرية والمحيط النفسي والاجتماعي و الثقافي’ فالحرب بدورها لعبة, يخططلها الكبار ويدفع ثمنها الصغار اجتماعيا وحضاريا,وهي من جهة تعيد التوازن في موضع معين من أرض المعركة أو خارجها أو هي استباقية او قاضية على فكرة تصدير الألم. وعموما الحرب هي اختلال التوازن بين الرابح و الخاسر.ويصير المقاتل والقتيل مجرد رقم ينفذ أوامر لايدري لم ولمن ينفذها ؟ أندلعت الحرب او انطلقت المقابلة. الرقم في هذ ه الحالة يصير غربة ’تفكك اللامعقول. وقد نجد هذا حتى نهاية السبعينيات وبداية الثمانينيات و حين كان لاعب الكرة يحمل رقما مجردا بدون اسم ، و ينسحب هذا القول على المقاتل العسكري الذي يذهب الى جبهات القتال وهو مجرد رقم او اسم تنكري . هو عنذ هذه الحالة يمثل طقسا وورقة لعب طاولة ينفذها لاعبون ويتابعها افراد بالتراكم.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق