]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

زراعة الحب

بواسطة: Abdelhak Kazouz  |  بتاريخ: 2012-05-05 ، الوقت: 10:29:21
  • تقييم المقالة:

منذ بداية البشرية اعتمد الانسان على الصيد في توفير طعامه و تعلم معه طرق و اسالب الصيد و بما ان الارض وافرة الخيرات و البشر قليل كانت هده الطريقة مجدية و كافية لكنها لم تبني حظارة . و اول الحظارات التي ظهرت بدات بتعلم الانسان فنون الزراعة و اساليبها و تطور عقله ليتماشى مع متطلبات الزراعة كان يختار البدرة و يغرسها و يسقيها و يحميها حتى تكبر و تعطيه حبا و عنبا و زيتونا و نخلا . و يستغرب الكثير عن ربطي بين غريزة الاكل و الحظارة البشرية فلا تقوم حظارة على الجوع و اغل الحظارات القديمة قامت على السهول و على الازراعة . ولا ننسى ان اي حظارة لا بد ان تقوم على مجموعة من الناس يربط بينهم رابط قوي و هو الحب . البحث عن الحب في ايامنا يشبه الى حد كبير الانسان البدائي و بحثه عن الطعام و تعلمه اساليب الصيد و الاقتناص و التنافس فتجد كل الرجال يسعون الى كسب ود دات الجمال (و انا امثلها بالطريدة السمينة في قانون الانسان البدائي ) اما دات الاخلاق و دات الدين في طريدة هزيلة لا احد يرغب فيها و كدلك بالنسبة لمجتمع النساء فتجد الرجل الوسيم وافر المال هو افضل الطرائد لما دالك الشاب المتقي الدي يعيش قد حاله غير مرغوب فيه هده الافكار هي تماما مثل تفكير الانسان البدائي و بحثه عن طرائد سمينة تسكن جوعه و كلمتي للناس في هدا الزمن الدي تطور فيه كل شيئ الا الحب الا العلاقات الاجتماعية بين الناس في لا تزال بدائية جدا و يحكمها قانون الغابة لا مكان للضعيف لا مكان للفقير لا مكان لغير الوسيم لا مكان للقاصر . كان اجدادنا في الماضي القريب لا تجد فيهم عانس او شاب فوق ال25 غير متزوج كل الناس يعيشون حياتهم طبيعيا و في سعادة و هناء فجاء العصر الحديث بافكاره فاخلط علينا حياتنا و ظل الشباب طريقهم في البحث عن الحب و الاستقرار و يضعون شروطا لبعضهم و قيودا هم لا يرضونها لانفسهم فان صدق الشاب عهده لن ينال حبا و ان كدب نال حبا زائفا . ارى ان نرجع عن بعض العادات التي تزيدنا ظلالا عن الطريق و نكتفي بما امرنا الله و رسوله فنظرة واحدة الى حبيب كافية لاتخاد قرار الارتباط به لما الاشياء الاخرى فهي تزرع و تستنبت لا ان نبحث عن شخص كامل شكلا و فكرا و تطابق في الراي فدلك هو الصيد في الحب و قبول الانسان لانسانيته و تنمية الفكر و العادات تلك هي الزراعة في الحب هيا بنا ننسى الصيد في الحب و نتعلم الزراعة فيه


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق