]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تونس عاصمة الكرامة و الحرية و الحضارة و الأنوار

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2012-05-05 ، الوقت: 09:19:35
  • تقييم المقالة:

 

 

رسائل في الصّميم

 

بقلمي

في 2012/05/05

 

تونس عاصمة الكرامة و الحرية و الحضارة و الأنوار

 

 

من مظاهر الركوب على الثّورة التونسية الراقية السلمية الحضارية ، أن العلماء أصبحوا يتساقطون على تونس في إطار الفعل و رد الفعل الإيديولوجي و في أشكال من المهرجانات السياسية الإشهارية ، علماء مع إجلالي لعلمهم أسمح لنفسي أن أوضّح مسائل تتعلق بزياراتهم التي تضل محترمة و مقدرة باسم الضيافة و تكريم علماء الأمة ، لكن ليعلم الجميع أن تونس لن يعلّم شعبها أحدا الكرامة و الحرّية لأنها هي التي علّمت العالم بأسره فن طلب الحرية و الكرامة بوعي و حضارة و سلم لا مثيل له في تاريخ البشرية و نسبة شهدائها دليل ذلك و لو أن من قتل نفسا واحدة كمن قتل الناس جميعا.

تونس التي أزاحت معقلا من معاقل الدكتاتورية في العالم المعاصر ، كان كالناموس يقتات بما يمتصه من دماء شعبها المسلم العريق المناضل المسالم الوفي لمقاصد الدين عبر التاريخ ، شعبها المجاهد رغم عبيد فرنسا و اليهود والأمريكان الذين حكموها بالحديد و النار على مدى تاريخ إستقلالها من الإستعمار الفرنسي المباشر الذي مازال يمتص ما ترك له الخونة من ثدي عريان يدر نفطا و ذخائر و ثروات باطنية أنعم بها الرحمان،

أزاحت عميلا للماسونية و الأمريكان...لما لا توجهوا سهامكم أيها العلماء الأجلاء يا من تظنوا أنكم تفتحون تونس بجحافل علماء الإسلام ..تونس من أكثر من 1400 سنة رفعت فيها راية الإسلام و هي الآن مدرسة عالمية تشع نورا و علما و حضارة و كرامة لجميع الأوطان ..نعم يوجد في تونس ما لا يوجد في أعظم البلدان ...يا علماء الأمّة لما لا توجّهون سهامكم لحكّام أوطانكم المنخورة بالفساد و الطغيان و الفقر و الجهل و الفوارق الطبقية المتفاوتة كأبراجكم العاجية الذهبية مقارنة بحضيض الضعاف من أوطانكم المضروب على أفواههم بأسلاك الدعاة قبل الحكام.....أين أنتم من عبيد الأمريكان ؟ أين أنتم من سياسة ساداتكم وقود الإستعمار الغربي الممول بعائدات نفطكم لجميع البلدان...أين أنتم من المفسدين في الأرض الذين تعجّ بهم أوطانكم الذين لا هم لهم سوى إتلاف أموال البيترول العربي على جواريهم و الغلمان؟؟؟ منبطحين لأسيادهم رعات البقر و تجّار الرقيق الأبيض و أباطرة الربا في أرض الجزيرة أرض الأنبياء و الرّسل الكرام.

أين أسلحتكم النووية لتجابهوا بها التطرف الإيراني و الإسرائيلي القادم على غفلة من أولي الأمر فيكم الفاقدين كرامة الشجعان.

 

 

أ. جمال السّوسي / رسائل في الصّميم / 2012


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق