]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

(( ماءٌ صار دمُ ))

بواسطة: صادق جعفر  |  بتاريخ: 2012-05-04 ، الوقت: 21:34:33
  • تقييم المقالة:

(( الماء صار دمُ ))

المرء مخبوءٌ تحت طيات اللسان يسكن *** وتحت ذرات التراب يسكن الدر و الرممُ


كم غطى الحرير اجسادٌ على لُبها النِتنُ *** كدُوَيِبَّات تحت صخرٍة لم تزحزحها قدم

كل ابن ادم حين العسر عن وجهك مدبر*** كالماس صلبٌ ولكن بنقرة اصبعٍ يتهشم

يُرويكَ من عذب الكلام زُلالهُ حين حاجة *** وبالظهر خنجر يدميك جزاء فعلك ويشتمُ

قل الصحاب متى الدهر اعرضَ لك ظهره *** و الاخوة صارت مصالح ومال وقطع الرحم

طبع الخبيث في اللئامة فنٌ يَتقن صنعه *** والدهر لايود بقاء اخٌ لك يغنيك واب يرحم

رجالٌ ضِخامٌ بشارب غُطيَ الوجه وبالحى*** صغارٌ في صدق الحَديث وفي الافعال قِزَم

إنَ الليث اذ قام فكلٌ لجحره مهرولا يتفرق *** وان هوى نسرٌ لغارةٍ تفر جرذانا وتصتدم

امةٌ للخلق هي خير امة بالحق تحكم *** كانت, واليوم كجثة عراها الداء والسقم

لا امان لعهدٍ وان العهد عند الاعراب امنُ *** غدرٌ اذ عاهدوكَ والحبر روحه في القلم

تَسيدَ الشر في الاخلاق والخير صار مُطَلقُ *** وتَسيدَ القوم كلُ قبيح عِرضَهُ متشرذم

قتل للنفوس وسطو على الاعراض محللُ *** بيعُ ضمير وماء جرى في العروق وصار دم

قومٌ دُثرَت اجسادهم والعقل فيهم مخدرُ *** لما النوم افيقوا متى بالله تستنهض الهمم

ضاع ما ضاع من ارضٍ ونهر وذُلَ الشرف *** لاخير بمن بطنونهم تعلو الانوف واكلهم نهمُ

إن الرجولة كدٌ الظهور وملء الجبين العرقٌ *** وعقل بنور العلم يحيى وبكل ثماره ينعم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق