]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

أهمية اللغة العربية

بواسطة: Latifa Benali  |  بتاريخ: 2012-05-04 ، الوقت: 20:37:58
  • تقييم المقالة:

إن  الله عز و جل  لم يخلق الإنسان عبثا ، ولم يخلق السموات و الأرض عبثا ،  ولم يخلق الكون مقننا عبثا ،  كما أن الله  عز و جل  لم يرسل الأنبياء و المرسلين للبشرية عبثا  ولم  يجعل  جل شأنه أبانا آدم  أول المرسلين عبثا  ولا طريقة مجيئه للدنيا عبثا  ولا أن يكون آخر الأنبياء والمرسلين  هو سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام  رغم أنه أول روح خُلقت في عالم الأرواح  عبثا ،  ولا كونه عليه الصلاة و السلام عربيا عبثا ،  ولا أن معجزته القرآن الكريم مكتوب باللغة العربية  عبثا  وليست  أنها لغة أهل الجنة عبثا .

فاللغة العربية ليست مجرد لغة و توضع موضع المقارنة  مع أي لغة أخرى  فإذا كان المرء  مؤمنا بالله تعالى  ومؤمن بسيدنا محمد وبمعجزة القرآن الكريم  وبالرسالة المحمدية ككل  وجاعلا كل ماسلف من المقدسات فعليه أن  ينظر للغة العربية أيضا أنها من المقدسات ولا تقل في تقديسها  وفي الإيمان بها عن القرآن الكريم  فإذا كان  كل إنسان تتوفر فيه شروط الإسلام  يُسمى مسلما  بغض النظر  عن منشئه  فأيضا كل من يتكلم العربية فهو عربي   و عليه أن يُجلها كما يُجل القرآن الكريم ، وأن يبذل كل جهده في سبيل نشر هذه اللغة  فهي أصلا لن تضيع ولن تزول  ولن تُطمس فهي محفوظة من رب العالمين ما دام القرآن الكريم محفوظا  فقط علينا نحن  أن نُشهد الله  على أننا ساهمنا ولو بالقليل في ترسيخ  أحد أهم المقدسات الإسلامية.

وكل مسلم  من أي دولة كان  يفتخر  بأنه  يُتقن لغة أو عدة لغات غير اللغة العربية  فإيمانه  ناقص جدا ، أفلا تعجب من هذا المسلم الذي يفتخر بلغة أخرى غير العربية  وفي نفس الوقت يتمنى دخول الجنة  ، هو في الأرض يترفع منها  ويجعلها آخر اهتماماته،  ففي الجنة إن دخلها برحمة الله  يتكبر عليها وهي لغة أهل الجنة .؟

 أن يتعلم الإنسان اللغات الموجودة في الأرض  فهذا ضروري و يزيد من قيمة الإنسان  مع أخيه الإنسان ومع الله تعالى فلا تنسى  أن أول كلمة في الوحي هي كلمة "اقرأ"  ولم يُحدد الله عز وجل بأي لغة نقرأ  رغم نزول هذه الكلمة  في وقت شهد تنوع اللغات .

وللحديث بقية 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق